رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تصاعد الأزمة بين الجنزورى و"الحرية والعدالة"

الشارع السياسي

الأحد, 01 أبريل 2012 15:10
تصاعد الأزمة بين الجنزورى والحرية والعدالة
كتب- ناصرعبدالمجبد:

تصاعدت الأزمة السياسية بين الحكومة وحزب الحرية والعدالة اليوم الأحد، خاصة بعد ترشيح الحزب للمهندس خيرت الشاطر لانتخابات الرئاسة.

تغيب الأعضاء البرلمانيون للحرية والعدالة عن حضور اجتماع الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء مع أعضاء مجلسي الشعب والشوري عن محافظة القاهرة في المقر المؤقت بمدينة نصر .
وأعرب رئيس مجلس الوزراء عن قلقه العميق من الوضع السياسي في مصر حاليا، مؤكدا أن هذا القلق يصل إلي حد الخوف الشديد علي مستقبل البلاد.
وأوضح أن الخطر الشديد يتمثل أيضا في تربص السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية الثلاث ببعضها البعض، داعيا إلي ضرورة الفصل بين هذه السلطات من أجل الحفاظ علي الوطن، مشيرا إلى أن جور السلطة التنفيذية علي التشريعية في النظام السابق كان الخطر الأكبر علي مصر.
وتساءل الجنزوري: "ماذا يحدث في مصر .. فقد كنا نمضي في جدول زمني محدد يصل بناء إلي رئيس منتخب، ولا أدري ماذا تغير؟".
وأضاف رئيس الوزراء أن من أسباب خوفه، دخول نحو 10 ملايين قطعة سلاح إلي البلاد من الدول المجاورة، في إشارة الي ليبيا والسودان، فضلا عن فقد 80% من الاحتياطي النقدي الأجنبي، ومحاولة أحد

الأحزاب عرقلة الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، في إشارة ضمنية إلي حزب الحرية والعدالة، بدعوي أن هذا الاتفاق يستنزف الموارد المستقبلية للدولة.
وأضاف الجنزوري في تصريحات نقلها العضو البرلماني مصطفي بكري أن الأوضاع الحالية في مصر تتطلب تكاتف جميع القوي السياسية والحزبية لإنقاذ البلاد من الأخطار التي تحيق بها .
وحذر " بكري" من أن مصر حالياً تمر بحالة انفلات غير مسبوقة ، مؤكدا أن الشهور الثلاثة القادمة ستكون الأخطر في تاريخها ، متوقعا وقوع أحداث في غاية الخطورة خلال تلك الفترة .
وردا علي سؤال حول ترشيح المهندس خيرت الشاطر لرئاسة الجمهورية وهل يمثل ذلك صراعا بين السلطتين التنفيذية والتشريعية ، أكد أن من حق أي شخص أن يترشح للرئاسة، وقال : إلا أنني شخصيا كنت أتمني ألا يقدم حزب الحرية والعدالة علي هذه الخطوة ويفي بوعوده السابقة بعدم ترشيح أحد قياداته لانتخابات الرئاسة، خاصة أن الحزب أعلن في وقت سابق أنه لن يتقدم
بمرشح، ولكنه سيدعم مرشحا من خارج الجماعة، له توجهات إسلامية .
وتوقع بكري في مؤتمر صحفي عقب اجتماع أعضاء مجلسي الشعب والشوري عن محافظة  القاهرة مع الدكتور كمال الجنزوري  والذي تغيب عنه أعضاء حزب الحرية والعدالة ، مفاجأة كبيرة في الطريق ردا علي سؤال حول ترشيح المهندس خيرت الشاطر للرئاسة دون الكشف عن طبيعة هذه المفاجأة .
واعترف بأن هناك ملاحظات عديدة علي الأداء البرلماني لمجلس الشعب الحالي ، معرباً عن أمله في ألا تصل الخلافات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية إلي حد الأزمة من أجل مصلحة البلاد .
ومن جانبه دعا الدكتور عبد القوي خليفة محافظ القاهرة المرشحين لإنتخابات الرئاسة بإحترام القانون فيما يتعلق بنشر المصلقات قبل الموعد المحدد لبدء الحملات الإنتخابات ، وذلك في إشارة لملصقات حازم صلاح ابواسماعيل المرشح لإنتخابات الرئاسة والتي انتشرت في كل مكان .
وأكد محافظ القاهرة أن الأجهزة المختصة تزيل الملصقات الخاصة بأي مرشح ينتهك قانون الإنتخابات ، متسائلا:" أليس من غير المنطقي أن ينتهك القانون مرشحا يمكن أن يصبح رئيسا للبلاد ؟".
وأكد عبد القوي أن الإجتماع مع الجنزوري تناول حل جميع مشاكل المحافظة وبخاصة العمل علي إعادة الامن إلي الشارع ، وتفعيل برنامج النظافة ، وحل مشكلة سوق الجمعة في مدينة نصر ، والباعة الجائلين ، والتكدس المروري وبخاصة في وسط البلد ، فضلا عن توفير الدعم اللازم لحلوان لتعذر تحويها إلي محافظة مرة آخري في الوقت الراهن.

أهم الاخبار