دعوى تعويض عن "فقد عين" ضد العادلي ووجدي

الشارع السياسي

الخميس, 24 فبراير 2011 11:38
كتبت – مونيكا عياد:

أقام أحد المصابين في أحداث ثورة 25 يناير دعوى قضائية أمام محكمة جنوب القاهرة مدني ضد وزيرى الداخلية حبيب العادلى السابق ومحمود وجدي الوزير الحالي.

وطالب فيها بتعويض 5 ملايين جنيه، لفقده عينه اليسرى عقب إطلاق الرصاص الحي من أحد القناصة.
وقال سمير حمزة عبد الحميد "طالب" في دعواه إنه شارك في المظاهرات والاحتجاجات السلمية خلال شهر يناير الماضي اعتراضا على الحال الذى وصل إليه الوطن بعد أن
شاهد الفساد يتفشى بشكل مخيف والفقر يصيب نسبة 40% من أفراد الشعب المصري.
وأضاف في دعواه أن زيادة عدد السكان صحبها تدهور اقتصادي رهيب نتيجة لنهب المال العام وعدم الاستفادة من طاقة الشباب، وتوظيفها في المكان المناسب, هذا بالإضافة إلى اتفاقية تصدير الغاز لإسرائيل التى استفزت مشاعر المصريين وتسببت فى أزمات سياسية وإهدار لكرامة مصر بين
البلدان العربية الشقيقة وكذلك تزوير انتخابات مجلس الشعب بشكل علني دون احترام لإرادة المصريين في اختيار من ينوب عنهم.
كما أن جبروت وطغيان وزارة الداخلية وصل إلى حد انتهاك أعراض المواطنين الشرفاء والتمثيل بهم أمثال خالد سعيد.
وأشار إلى سرقة كبار المسئولين للمال العام واستيلاء الوزراء على أراضى الدولة وتحويل الممتلكات العامة إلى عزب خاصة ونهب خيرات مصر.
وأوضح أن كل هذا الفساد دفعه إلى المشاركة فى أحداث الثورة على الظلم بطريقة سلمية ومتحضرة ولكن قناصة وزارة الداخلية أطلقوا عليه الرصاص الحى الذى استقر فى عينه وأفقده الإبصار بها.

أهم الاخبار