رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالفيديو. الحرب على المادة "28" بالإعلان الدستورى

الشارع السياسي

الجمعة, 30 مارس 2012 11:05
بالفيديو. الحرب على المادة 28 بالإعلان الدستورى
كتبت – سارة عزو :

دعت صفحة "ثورة الغضب الثانية" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لمليونية يوم الجمعة الموافق 20 إبريل المقبل فيما أسموها بـ"يوم الحرب على المادة 28"، بهدف اعلان الرفض التام للمادة الثامنة والعشرين من الاعلان الدستوري، والتي تنص على أن جميع قرارات اللجنة العليا للانتخابات هي قرارات نافذة غير قابلة للطعن أمام اي جهة بما في ذلك إعلان نتيجة الانتخابات.

وأكدوا أن المادة 28 تعطي تأليهاً غير مبرر لتلك اللجنة،

وقالوا: "لأن تعديل المادة من صلاحيات مجلس الشعب الذي لم يستطع سحب الثقة من الحكومة، فالحل هو الميدان، الميدان الذي استطاع سحب الثقة من أربع حكومات ورئيس من قبل".
وأضافت الصفحة: "ردا على من يرفض التشكيك في القضاء، أكيد كلنا متابعين أخبار تهريب المتهمين الاجانب في قضية التمويل الأجنبي واللي بطلها المستشار عبدالمعز عضو اللجنة العليا
للانتخابات، وللعلم انه أيضا من قام بالإشراف على تزوير انتخابات مجلس الشعب في 2010 كرئيس للجنة العليا للانتخابات البرلمانية والتي فاز الحزب الوطني بـ 96% من المقاعد بها وأشاد بنزاهتها ايضا".
وتابعوا: "ورئيس اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات الرئاسية المقبلة هو المستشار فاروق سلطان والمعروف بولائه الشديد لمبارك والذي عينه في منصبه ليشرف على انتخابات التوريث بقرار باطل لأن سلطان لم يكن عضوًا من أعضاء الدستورية العليا التي تنص المادة (5) من قانونها علي أن يكون رئيسها من أقدم مستشاريها، عشان كده احنا نازلين يوم 20 إبريل".

شاهد الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=6D4fBiJ7LXY



 

أهم الاخبار