رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طنطاوى للأحزاب: تجردوا من انتماءاتكم لصياغة الدستور

الشارع السياسي

الخميس, 29 مارس 2012 17:09
طنطاوى للأحزاب: تجردوا من انتماءاتكم لصياغة الدستورالمشير طنطاوي
أ ش أ:

أكد المشير حسين طنطاوى، القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أنه يجب على كل الأحزاب السياسية أن تعمل بكل الصدق والإخلاص،

وأن تتجرد من أية انتماءات حزبية أو سياسية أو عقائدية من أجل المشاركة في صياغة دستور يكون معبرًا عن إرادة الشعب بكل طوائفه وفئاته المتنوعة.
جاء ذلك في بداية اللقاء الذي عقده المشير طنطاوي اليوم بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع وبحضور رئيس الأركان الفريق سامي عنان نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وعدد من أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة مع رؤساء 19 حزبًا سياسيًا ونائبين برلمانيين والذي جاء بهدف

استكمال مناقشة الرؤى والأفكار والمقترحات التي كانت قد طرحت في اجتماع مماثل عقد أمس الأول (الثلاثاء) بشأن تشكيل الجمعية التأسيسية المعنية بوضع الدستور الجديد بهدف الوصول إلى آلية توافق بخصوص الموضوعات التي تمس الرأي العام في المرحلة المقبلة، سعيًا للوصول لأنسب الحلول.
وعبر المشير طنطاوي عن أمله في الوصول إلى نتائج إيجابية وإلى الحلول والمنطقية والتي ترضي طوائف الشعب كافةً، مشيرا إلى ضرورة أن يضع الدستور القادم نصب عينيه أن تكون مصر أولاً وقبل أى شىء.
وقد استعرض رؤساء الأحزاب والقوى السياسية من جانبهم مقترحاتهم ورؤاهم مؤكدين خلال اللقاء أن الدستور موضع اهتمام جميع طوائف الشعب وأنه لا يجب لفصيل بعينه أو حزب بذاته أن ينفرد بصياغة هذا الدستور، حيث يجب أن يتم التوافق على هذه الوثيقة المهمة من جانب جميع أطياف الشعب.
وأكد الحاضرون على ما سبق أن اتفقت عليه الأحزاب والقوى السياسية والشعبية من مبادئ عامة لصياغة الدستور شريطة أن تكون وثيقتا الأزهر والتحالف الديمقراطي للأحزاب والقوى السياسية بمثابة مرجعية لمواد الدستور الجديد، وأن تكون مواد الدستور مؤسسة لدولة وطنية ديمقراطية دستورية حديثة عمادها المواطنة وسيادة القانون، وتكفل حرية الفكر وحرية العقيدة، وتجرم التمييز بين المصريين على أساس الدين أو العرق أو الجنس.. وتكفل حرية ممارسة الشعائر الدينية وتدعم الوحدة الوطنية.

أهم الاخبار