اقباط يعتذرون لمسلمي اسيوط

الشارع السياسي

الخميس, 24 فبراير 2011 08:07
أسيوط -أ ش أ:

البابا شنودة

تمكنت القوات المسلحة وعدد من مشايخ الأزهر من تهدئة الأوضاع فى اسيوط عقب قيام مجموعة من الأقباط بالاعتداء بالضرب المبرح

على رجل مسلم بزعم أنه يقف وراء جريمة قتل
القس داود بطرس أسقف مطرانية أسيوط بقرية "شطب" بمحافظة أسيوط أول أمس.

 

واعتذر وفد كنسي بقياد الأب أبانوب راعي الكنيسة الأرثوذكسية

بالمحافظة للمسلمين ، منددا بما حدث من الأقباط الذين اعتقدوا على طريق الخطأ أن هذا الشخص يقف وراء الجريمة .

وكان قد عثر على جثة القس داوود مذبوحا في شقته الكائنة بمنطقة شركة "قلتا"الليلة قبل الماضية على يد مجهولين.

 

 

أهم الاخبار