اجتماع الائتلاف الوطنى بمقر الوفد

الشارع السياسي

الأربعاء, 23 فبراير 2011 19:33


عقد الائتلاف الوطنى للتغييراجتماعا اليوم الأربعاء 23 فبراير بمقر حزب الوفد، حضره رؤساء وممثلوالأحزاب والقوى السياسية وشباب 25 يناير والشخصيات العامة و منظمات المجتمع المدنى وعقب الاجتماع عقدوا مؤتمرا صحفيا تحدث فى بدايته د. السيد البدوى رئيس حزب الوفد، فأكد على أن جميع المشاركين يعبرون عن تقديرهم لشباب 25 يناير والتزامهم بالدفاع عن أهداف الثورة والعمل معهم من أجل الوصول إلى الدولة المدنية الديمقراطية العادلة.

وأشار د. السيد البدوى إلى أن الاجتماع ضم تقريبا كافة الأحزاب والقوى السياسية وشباب 25 يناير وممثلين عن منظمات المجتمع المدنى، مؤكدا أن الائتلاف الوطنى للتغيير فى حالة انعقاد مستمر وأن الائتلاف مفتوح لدخول المزيد من كافة التيارات.

وقال رئيس الوفد: إن هناك بيانا صادرا عن الاجتماع سيتلوه سامح عاشور رئيس الحزب الناصرى بالإنابة والذى تلى البيان التالى :

1- يعلن المجتمعون فى اطار الائتلاف الوطنى للتغيير عن بناء جبهة وطنية عريضة تضم كافة الأحزاب و القوى السياسية و الفاعليات و الحركات الاحتجاجية و فى المقدمة من هؤلاء شباب 25 يناير بكافة تحالفاته السياسية و ذلك للنضال من أجل إنجاز مهام الثورة و أهدافها فى الفترة المقبلة .

2- التأكيد على أن التعديلات الدستورية الراهنة لا تعنى التراجع عن فكرة وضع دستور جديد موحد من خلال لجنة تأسيسية تمثل كافة القوى فى المجتمع لإعداد دستور كامل يقوم على فكرة النظام الجمهورى البرلمانى لدولة مدنية ديمقراطية .

3- التأكيد مجددًا على ضرورة تشكيل حكومة محايدة من التكنوقراط تكون مهمتها تصريف الأجور خلال

الفترة الانتقالية مع رفض الحكومة الحالية التى تضم رموزا من النظام السابق

4- المطالبة بسرعة محاكمة رموز الفساد و مرتكبى جرائم القتل و الترويع ضد المتظاهرين و كافة المسئولين عن التعذيب خلال الفترة الماضية مع ضرورة حل جهاز مباحث أمن الدولة

5- إنهاء حالة الطوارئ فورًا

6- تعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية بما يسمح بالانتخاب عن طريق القائمة النسبية

7- ضرورة الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين ومن صدرت ضدهم أحكام من غير قاضيهم الطبيعى

التأكيد على حق القوى السياسية والشبابية فى أن تكون أحزابها خلال الفترة الانتقالية بمجرد إخطار

حل الحزب الوطنى و رد جميع أملاك الدولة التى استولى عليها الحزب من أموال و مقرات و محاكمة رموز هذا الحزب بتهمة الفساد السياسى بالبلاد و كذلك حل جميع المجالس المحلية بكافة أنحاء الجمهورية

8- و يؤكد الائتلاف الوطنى للتغيير أنه سيبقى فى حالة انعقاد دائم من خلال أمانة دائمة لحين تحقيق هذه المطالب و إجهاض خطة الثورة المضادة بالانقضاض على أهداف ثورة 25 يناير.

كما تلا سامح عاشور بيانًا آخر حول الأوضاع فى ليبيا فيما يلى نصه :

يعلن المجتمعون فى إطار الائتلاف الوطنى للتغيير عن تضامنه مع الانتفاضة الباسلة للشعب العربى الليبى فى مواجهة النظام الاستبدادى القمعى فى ليبيا .

ويؤكد الائتلاف على إدانته للجرائم الدموية التى ارتكبها

نظام العقيد معمر القذافى ضد المواطنين الأبرياء ويطالب بالتحقيق فى الجرائم التى ارتكبت ومعاقبة مرتكبيها.

ويدين الائتلاف التصريحات التى أدلى بها سيف الإسلام القذافى نجل العقيد معمر القذافى والتى حمل فيها المصريين والعرب العاملين بليبيا مسئولية الأحداث التى شهدتها ولاتزال تشهدها البلاد ويطالب الائتلاف الحكومة المصرية باتخاذ الإجراءات المناسبة لإعادة المصريين من ليبيا بأسرع وقت وتوفير الرعاية الصحية على الحدود.

ويؤكد المجتمعون على تضامنهم مع شعوب اليمن والجزائر والمغرب والأردن والبحرين من أجل تحقيق مطالبهم الإصلاحية ويدين أعمال العنف الموجه ضدهم ،

ثم تحدث بعد ذلك عدد من ممثلى 25 يناير فى المؤتمر الصحفى حيث عرضوا ماتقدموا به أثناء اجتماع الائتلاف الوطنى للتغيير

من بين من حضروا الاجتماع من رؤساء وقيادات وممثلى الأحزاب والقوى السياسية والحركات الشبابية و منظمات المجتمع المدنى : د. السيد البدوى رئيس الوفد - المهندس سعد الحسينى - أشرف بدر الدين من قيادات الإخوان المسلمين - سامح عاشور رئيس الحزب الناصرى بالإنابة - وممثلين عن شباب ثورة 25 يناير - حسين عبد الرزاق من قيادات حزب التجمع - إيهاب الخولى القيادى بحزب الغد - سكينة فؤاد نائب رئيس حزب الجبهة الديمقراطى - سعد عبود القيادى بحزب الكرامة تحت التأسيس - عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط - وحضره عدد من الشخصيات العامة و ممثلى منظمات المجتمع المدنى منهم مصطفى بكرى- سمير عليش - السيد الغضبان

وحضره أيضا د. على السلمى رئيس حكومة الظل الوفدية . د. أحمد دياب نائب برلمانى سابق - أحمد عز العرب - د. كاميليا شكرى ، ومنى قرشى، و طاهر حزين أعضاء الهيئة العليا لحزب الوفد وأحمد عبد الحفيظ الأمين المساعد للحزب الناصرى و حضره مصطفى الجندى مساعد رئيس حزب الوفد و علاء عبد المنعم وزير حقوق الإنسان فى حكومة الظل الوفدية.

 

 

أهم الاخبار