رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكد أنه لايوجد فصيل يتحمل مسئولية انحراف مصر

موسي:الحكم ليس للوجاهة ولكنه لخدمة الناس

موسي:الحكم ليس للوجاهة ولكنه لخدمة الناس
كتب- محسن سليم:

 قال عمرو موسي المرشح لرئاسة الجمهورية أن مصرتحتاج لمواصفات محددة للرئيس القادم، لأن عليه مسئولية كبرى في إدارة سياسات داخلية وخارجية لمصر وإدارة حركة المجتمع بإيجابية نحو البناء.

وشدد موسي علي أن مصر تمر بأزمة طاحنة ولا يوجد وقت أو طاقة لنزاعات بين تيار وآخر أو حتى داخل التيارات المختلفه ، و علي جميع التيارات أن تعلم أن الوقت هو

وقت التفاهم والعمل سوياً  وليس النزاع .

 وافترض أن كل المصريين سواء إخوان مسلمين أو سلفيين أو ليبراليين أو قوميين يهدفون لنفس الهدف وهو بناء الوطن.

وأكد موسي علي ان دور الرئيس القادم هو قيادة هذا التكاتف الإيجابي ونبذ التنافس السلبي ، مؤكداً أنه لايوجد أي فصيل على استعداد لتحمل المسئولية

لو انحرفت مصر عن مسارها.

وأضاف موسي  في أول لقاء له بجمعية "إتصال " بفندق سونستا بمدينة نصر مساء أمس بحضور ياسر القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات  أن الحكم ليس للوجاهة ولكنه لخدمة الناس وقال  نحن نطلب للناس السعادة والرضا والاكتفاء لأن هذا أقل حقوقهم .

مشيراً إلي أن صناعة المعلومات والاتصالات تضيف إلى قوة الاقتصاد والتصدير وطاقة التشغيل وأقترح موسي  وضع تكنولوجيا المعلومات في قلب عملية الإصلاح الإداري في مصر وإلا سنظل خلف العصر .

 

 

 

 

 

أهم الاخبار