رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..الشعب يرفض نسبة البرلمان فى وضع الدستور

فيديو..الشعب يرفض نسبة البرلمان فى وضع الدستور
كتب-منة الله جمال

أثارت نسبة ال50% من اعضاء البرلمان والتي ستشارك في وضع الدستور حفيظة المصريين..كاميرا بوابة الوفد الالكترونية رصدت رأي الشارع المصري في هذه النسبة وهل تحتاج لتعديل ام لا؟!

في البداية اكد ربيع زيدان"محامي" انه لا يوجد نص قانوني ينص علي مشاركة البرلمان بنسبة النصف  ولكن  الدستور يثل الشعب و يجب ان يضع الدستور من يمثل جميع اطياف الشعب ومن لديه  خبرات و كفاءات علمية في جميع المجالات.
كما طالب بضرورة المشاركة المجتمعية لجميع الهيئات  مع افراد متميزين من مجلسي الشعب والشوري .
ومن ناحية اخري تري صباح احمد أن هذه النسبة عادلة ومناسبة وبها توازن ، مشيرة الي انه لن يحدث انفراد لطرف علي حساب الاخر.
كما رفض شريف محمد راشد"مهندس" النسبة التي حصل عليها البرلمان في وضع الدستور مطالبا بأن يوضع الدستورمن خارج البرلمان تماما.
كما تساءل كيف يختار النائب نفسه ليضع الدستور وكان من المفترض أن يتركوا وضع

الدستور لهيئات من خارج البرلمان.
اما حمدي احمد "محاسب" يري انه لابد من تمثيل الشعب المصري بجميع أطيافه  واختيار الاصلح بغض النظر عن البرلمان او الشخصيات العامة .
وطالب مينا الفي"محامي" بأن تكون النسبة 20% من البرلمان و 80%من الشخصيات العامة  متمنيا ان تقبل المحكمة الادارية العليا الطعون المقدمة حول نسبة مشاركة البرلمان في تأسيس الدستور.
كما أوضح محمد حسن "محامي" ان البرلمان دوره تشريعي وليس منوط به تأسيس الدستور، مشيرا الي ان البرلمان يشوبه احتكار من الاخوان والسلفيين وجزء صغير من باقي الاحزاب السياسية، كما انهم لا يمثلوا جميع فئات المجتمع المصري.
كما أكد ان قطاعا كبيرا من الشعب المصري يفتقد التعبير عن رأيه ، كما ان نسبة التمثيل ليست عادلة ويعد مخالفة صريحة للديمقراطية.
كما يري محمود فتح الباب
ان نسبة ال50% لا تمثل الشعب المصري ولأنها أغلبية برلمانية فقط وانما يقوم البرلمان باختيارمن سيضع الدستور ولا يصح أن يكون البرلمان خصما وحكما في نفس الوقت.
وأضاف ان ما يدور الان هو نتيجة استفتاء 29 مارس فكان لابد من إجراء دستور أولا ثم باقي خطوات المرحلة الانتقالية ، كما عبر عن قلقه بشأن الطعون المقدمة لأن ذلك سيتسبب في طول الفترة الانتقالية.
كما طالب المجلس بالتنازل عن نسبته في المشاركة في وضع الدستور للمجتمع المصري باطيافه ليعبر عنهم.
وأيده الرأي طارق يماني مطالبا بأن يكون وضع الدستور ملكا للشعب المصري بجميع أطيافه فقط حتي لا يكون دستورا موجها بأفكار معينة،كما عبر عن قلقه ساخرا"ربنا يسترها".
كما طالب اشرف عز بأن يشارك في وضع الدستور المتخصصون ونسبة قليلة من البرلمان لأن الدستور هو المبادئ و الأسس التي سنحكم بها اكثر من خمسين عاما وليس لسنوات قليلة .
وفي سياق آخر تعجب جمال محرم من قلق المصريين حيال مشاركة البرلمان الذي يقال إنه اسلامي في وضع الدستور،قائلا :"ياريت يكون دستورا اسلاميا لأن الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع".
كما تمني ألا يصدر قانون يتعارض مع مبادئ الشريعة الاسلامية. 
 

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=AEVzpnpw29M&feature=youtu.be

أهم الاخبار