رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العرابى: المشهد القادم صعب للغاية..

علاقتى بأسرة مبارك لا تعنى أننى من "الفلول" .. والناس "زهقت " من مرشحى الرئاسة القدامى

الشارع السياسي

الخميس, 22 مارس 2012 09:19
علاقتى بأسرة مبارك لا تعنى أننى من الفلول .. والناس زهقت  من مرشحى الرئاسة القدامىمحمد العرابي وزير الخارجية السابق
خاص – بوابة الوفد:

اعلن محمد العرابي وزير الخارجية السابق أن استقالته من حكومة عصام شرف السابقة، جاءت بسبب الضغط الاعلامي والصحفي عليه.

واشار في لقاء اعلامى أذيع مسا أمس الأربعاء انه متشائم من مؤشرات الاوضاع الحالية وان استمرار حالة عدم الاستقرار ليست في صالح الوطن.
وأكد أن المشهد القادم سيكون صعبا للغاية، وأضاف: المجلس العسكري وراء اختيارى وزيرا للخارجية، وليس احدا غيره.
ونفي انه بكي في إحدى المناسبات بحضور السفير السعودي, مشيرا الى انه صمت قليلا فقط عندما تحدث عن شهداء وزارة الخارجية، واعترف أن إجراء الرئيس المخلوع حسني مبارك عملية جراحية

في المانيا وقت ان كان سفيرا في ألمانيا، نتج عنه الاقتراب من عائلة مبارك وقتذاك وتحديدا عام 2004, وثارت وقتها شائعات عن ترشيحي وزيرا للخارجية، وهذا لا يعني انني كنت من "الفلول" –على حد قوله-.
كما نفي اتهامات سابقه له بأنه "ناصري", وأشار الي انه وراء  العصر الذهبي للعلاقات بين مصر والمانيا, ونفي وجود اموالا مهربة من عائلة مبارك الي المانيا, مشيرا الى أن معلوماته من الجهات الرسمية الالمانية تدل علي ذلك.
وكذب ما تردد وقتها عن إصابة الرئيس المخلوع بالسرطان، وقال أنه لاحظ ان  "مبارك" انسان متواضع ويسيطر علي امور البلاد, وولده جمال كان يساعده خلال فترة العملية الجراحية.
وأضاف "العرابي" ان الناس "زهقت" من مرشحي الرئاسة القدامي، وأن التجديد مطلوب، مشير الي ان كثرة عدد مرشحي الرئاسة غير مستحب، وتوقع انسحاب عددا كبيرا من المرشحين لصالح آخرين.
وانتقد السيناريو الذي تم لإخراج المتهمين الاجانب في قضية الجمعيات الممولة من الخارج، وقال :لوكنت وزيرا لقدمت استقالتي احتجاجا علي هذه الواقعة.
في حين رفض أي محاولة لخدش حياء القضاء المصري، ووصف ما تردد عن امتناع عدد من الدول العربية عن مساعدة مصر ماليا بأنه غير صحيح، واعتبر ان الدول العربية سوف
تدعم مصر ماليا في عهد الرئيس المنتخب القادم .
 

أهم الاخبار