رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لبحث أوضاع مابعد 25 يناير..

الكنائس الثلاث تجتمع الخميس المقبل

الشارع السياسي

الاثنين, 21 فبراير 2011 18:14
كتب - عبدالوهاب شعبان:


يلتقي البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ظهر الخميس المقبل، قيادات الكنيستين الإنجيلية والكاثوليكية، بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية،لبحث تطورات الأوضاع بعد ثورة 25 يناير بالنسبة للأقباط.

وقال الدكتور صفوت البياضي رئيس الطائفة الإنجيلية: إن اللقاء يأتي في إطار السعي نحو فكر موحد يتوافق مع

المرحلة المقبلة ،إلى جانب مناقشة متغيرات ما بعد الثورة بالنسبة للطوائف الثلاث.

وأضاف البياضي في تصريح لــ"بوابة الوفد"أن الدعوة إلى الاجتماع لم تأت من المقر البابوي، وإنما جاءت بناء على اتفاق مسبق حول ضرورة توحيد موقف الكنائس الثلاث

في مثل هذه التغيرات، تفاديا لتضارب التصريحات بين قيادات الكنائس.

وأشار إلى أن البابا شنودة أبدى ارتياحا للطائفة الإنجيلية بعد موقفها الداعم للثورة منذ بداية الأحداث في 25 يناير، لافتا إلى أن التغيير هو سنة الحياة.

ولفت رئيس الطائفة الإنجيلية إلى أنه سوف يعقد اجتماعا مع قيادات كنيسته لبحث الأمور الواجب مناقشتها مع القيادتين الأرثوذكسية والكاثوليكية قبل ذهابه إلى المقر البابوي الخميس المقبل..

 

أهم الاخبار