رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الغريانى يرسل خطابات اعتراض للعديد من القضاة

الغريانى يرسل خطابات اعتراض للعديد من القضاةالقاضي حسام الغرياني
كتبت- سالي بدر:

علمت "بوابة الوفد" أن القاضي حسام الغرياني، رئيس مجلس القضاء، أرسل خطابات للعديد من القضاة يطالبهم فيها بتقديم مذكرات عن أسباب ظهورهم في وسائل الإعلام للتعليق على واقعة السماح للأمريكيين المتهمين في قضية التمويل الأجنبي بالسفر.

وطالب الغرياني في خطاباته القضاة بتوضيح أسباب ظهورهم, وأبرز هؤلاء القضاة هشام رءوف والسعيد محمد ووليد الشافعي وزغلول البلشي وأحمد الفقي وعاصم عبد الجبار, بالإضافة للقاضي مجدي عبد الباري الذي أصدر قرارا بالسماح للأمريكيين بالسفر.
بينما لم يتم إرسال خطاب مماثل للمستشار عبد المعز إبراهيم رئيس محكمة استئناف القاهرة عضو مجلس القضاء

الأعلي، رغم صدور تصريحات منه في الصحف بـ"أنه اتصل بالقاضي محمود شكري الذي ينظر قضية التمويل الاجنبي طالبا منه التنحي عن نظر القضية، وشكل دائرة جديدة في نفس اليوم برئاسة القاضي مجدي عبد الباري حيث أصدرت قرارا بالسماح للأمريكيين بالسفر وبعدها تم حل الدائرة".
وأوضحت مصادر قضائية أن قضاة تيار الاستقلال القضائي سيعقدون اجتماعا خلال ساعات لاتخاذ موقف موحد بشأن القاضي حسام الغرياني، رئيس مجلس القضاء رغم انتمائه لتيار استقلال القضاء، لكنهم أصبحوا يعتقدون
أن منعه للقضاء من الظهور في الإعلام أضر بقضية استقلال القضاء.
وقال أحد هؤلاء القضاة لـ"بوابة الوفد": "إنه كان أولي بالغرياني أن يحقق مع من تورطوا في تزوير الانتخابات البرلمانية قبل الثورة, ومن سمحوا بتدخل الحكومة في شأن القضاة, وارتكبوا جرائم في حق القضاة بدلا من ملاحقة من عبروا عن استيائهم من التدخل الحكومي السافر في شئون القضاة".
بينما قال المستشار أحمد مكي نائب رئيس محكمة النقض السابق: إن نية القاضي حسام الغرياني من إرسال الخطابات للقضاة لم تتضح بعد, وطالب مكي بالانتظار حتي يتم معرفة الموقف الصحيح من الغرياني, فربما يكون الغرض من هذه الخطابات معرفة دوافع هؤلاء القضاة من التحدث في قضية التموبل الأجنبي وما لديهم من معلومات عن القضية ذاتها.

أهم الاخبار