رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.المشاركون فى جودة الحياة يطالبون بحل فورى للعشوائيات

فيديو.المشاركون فى جودة الحياة يطالبون بحل فورى للعشوائيات
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

طالب المشاركون في مؤتمر "جودة الحياة" بالبحث عن حلول فورية وعاجلة لمشكلة العشوائيات قبل أن تنفجر وتأتي على الأخضر واليابس.

وأكد الدكتور إبراهيم بدران مقرر مجلس الخدمات بالمجالس القومية المتخصصة ورئيس المجمع العلمي أن مصر تمر بمنحدر خطر ويتمثل في ضياع الطبقة الوسطى من المجتمع وأصبح الشعب إما فقيرا جداً وإما غنيا جداً، مما سيحدث حالة مرتقبة من الفوضى أو "ثورة جياع" كما يسمونها إن لم يتم حل هذه المشكلة فوراً.
وأشار بدران إلى أن المجالس المتخصصة أجرت دراسة عن الطبقة الوسطى

في عام 92 فوجدت أنها تمثل 40% من الشعب المصري، وبعد عشر سنوات أجرت دراسة أخرى لتفاجئ بنزول النسبة لتصل إلى 24% مما يمثل خطراً داهماً على المجتمع.
ومن ناحيته أكد الدكتور مصطفى طلبة رئيس وحدة البيئة في الأمم المتحدة أن البنية الأساسية المصرية تم تدميرها تماماً حيث إن شبكة الصرف الصحي في مصر لا تغطي سوى 8% فقط من نسبة المواطنين المصريين، كما أن سكان العشوائيات
يفتقدون أدنى مقومات الحياة الكريمة من تعليم وصحة وصرف ومياه.
وكانت الجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات قد عقدت صباح اليوم مؤتمراً كبيراً بأحد الفنادق الكبرى حضره الدكتور فتحي البرادعي وزير الإسكان، والدكتور نبيل دعبس رئيس حزب مصر الحديث والدكتور علي الفرماوي رئيس صندوق العشوائيات والدكتور مصطفى طلبة رئيس وحدة البيئة في الأمم المتحدة والدكتور إبراهيم بدران رئيس المجمع العلمي وسمير غريب رئيس جهاز التنسيق الحضاري والدكتور محمد صابر استاذ الدراسات البيئية بالمركز القومي للبحوث.
كما شارك في المؤتمر عدد كبير من الباحثين الذين قدموا أبحاثاً خاصة بحل المشاكل التي تواجه المدن الحديثة مثل العشوائيات ومشاكل مياه الشرب والصرف الصحي والتكنولوجيا الحديثة المستخدمة في المدن الحديثة.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=yBUrZ4KyGlw

أهم الاخبار