رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل دعوى الفخرانى ضد الكتاتنى لـ21 إبريل

تأجيل دعوى الفخرانى ضد الكتاتنى لـ21 إبريلد. سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب
كتب ـ محمد سعد خسكية:

قررت الدائرة 15 تعويضات، بمحكمة جنوب القاهرة، تأجيل أولى جلسات الدعوى القضائية المقدمة من حمدى الدسوقى محمد الفخرانى عضو مجلس الشعب، ضد الدكتور محمد سعد الكتاتنى رئيس المجلس، للمطالبة بمليون جنيه تعويضًا عن الأضرار التى تعرض لها أثناء نومه ليلة على الرصيف، لجلسة 21 إبريل المقبل لتقديم المذكرات.

بدأت وقائع الجلسة في الساعة الثانية عشرة ظهرا حيث قدم دفاع الفخرانى مجموعة من الصحف التى غطت الأحداث وبها صور موكله وهو معتصم أمام البرلمان كما قدم

أسطوانة مدمجة للجلسة الاولى لمجلس الشعب ومسجلا عليها اعتراف رئيس مجلس الشعب وهو يقول "إنه هو الذى أعطى الاوامر لأمن المجلس بمنع دخول أى شخص المجلس" مشيرا الى ان الكتاتنى قد سبق واعتصم داخل البرلمان عام 2009 في ظل النظام الديكتاتورى السابق ولم يتعرض له أحد وان اعتصام موكله داخل المجلس هو حق قانونى له كفله الدستور .
وتعود تفاصيل القصة عقب مجزرة بورسعيد المؤسفة، التى راح ضحيتها أكثر من سبعين شهيدا ومئات المصابين، والتى اعتصم على أثرها عدد من أعضاء مجلس الشعب الحالى، ومن بينهم العضو حمدى الدسوقى محمد الفخرانى، النائب عن إحدى دوائر المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، وبعد خروج الفخرانى فى الليلة الأولى من الاعتصام، بمجلس الشعب، لشراء أدوية لازمة له، تاركا كل متعلقاته الشخصية ومن بينها "تليفونه الخاص، وبطاقته، ورخصة سيارته"، فوجئ عند عودته للبرلمان فى منتصف الليل بقوة من الحرس تمنعه من دخول المجلس، مؤكدين له أن ذلك تنفيذ لتعليمات رئيس المجلس، فاضطر لقضاء ليلة كاملة على الرصيف، وقامت الصحف بتصويره وتسجيل هذا الحدث.

 

أهم الاخبار