رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السعيد يصف الاعتصام بقلة أدب والنقاش تُمزق المطالب

الشارع السياسي

الأحد, 20 فبراير 2011 19:15



أكد الصحفيون المعتصمون بجريدة الأهالي أن رد الفعل الأول على اعتصامهم من رئيس الحزب ورئيس مجلس إدارة الجريدة, جاء بشن السعيد هجوماً حاداً عليهم واصفا اعتصامهم " بقلة أدب" وطالبهم برفع مطالبهم التي علقوها على مدخل الجريدة وشعاراتهم التي تنادي بحل أزمتهم مع الجريدة،

فيما مزقت " أمينة النقاش" نائب رئيس الحزب ومدير تحرير الجريدة مطالب المعتصمين وشعاراتهم وهو ما قابله الشباب بالصمت دون أي رد، تفعيلاً لشعارهم الأساسي أنه لا تفاوض إلا بعد تحقيق المطالب وهو ما دعا "النقاش" إلى التساؤل في غضب
" هي بلطجة؟".

وعلى الجانب الآخر أكد شباب المعتصمين أنهم مستمرون في اعتصامهم لحين تحقيق مطالبهم وهددوا بتصعيد الاعتصام الى إضراب عن الطعام إذا استمرت قيادات الجريدة في أسلوبها الذي وصفوه بالمستفز، كما بدأت مجموعة من شباب اتحاد الشباب التقدمي اعتصاماً مفتوحاً في الممقر الرئيسي للحزب للمطالبة بإسقاط القيادة المركزية للحزب, وأكدوا أنهم لن يسمحوا بإغلاق مقر الحزب كما فعلت القيادة في اعتصام صحفيي جريدة الأهالي.

 

 

أهم الاخبار