رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جودة:مبارك كلفنا 9.5 مليار جنيه منذ الثورة

الشارع السياسي

الأربعاء, 07 مارس 2012 10:33
جودة:مبارك كلفنا 9.5 مليار جنيه منذ الثورةمبارك علي سرير المرض
خاص - بوابة الوفد:

كشف د. صلاح جودة، مدير مركز الدراسات الاقتصادية، إن الرئيس المخلوع حسني مبارك كلف خزانة الدولة منذ اليوم الأول لثورة يناير حتى الآن 9.5 مليار جنيه مصري، المبلغ الذي يتجاوز المعونة العسكرية وجزءا من الاقتصادية التي تقدمها الولايات المتحدة لمصر .

وأوضح الخبير الاقتصادي، اليوم الأربعاء، في لقاء مع الإعلامية جيهان منصور خلال برنامج "صباحك يا مصر" على قناة "دريم" أن 113 مليون جنيه مصري تم إنفاقها خلال الـ18 يوما للثورة في الاتصالات الدولية وبكافة البنوك والمندوبين الذين هربوا أموالا للخارج ، فضلا عن تكاليف سفر نجلي مبارك "علاء وجمال" مرتين للخارج طلبا للدعم الدولي .

وشمل المبلغ خسائر السياحة في شرم الشيخ نتيجة إقامة مبارك وأسرته في الفترة من 12 فبراير

حتى 3 أغسطس 2011 يوم بداية المحاكمة ، والتي تضمنت أيضا خسائر الوقفات الاحتجاجية للمطالبة برحيل مبارك من المدينة ، إلى جانب تكاليف سفر القضاة إليه وتأمينهم .

وأشار جودة إلى أن المبلغ يشمل تكاليف 44 طلعة جوية لإحضار المخلوع لقفص الاتهام وعودته للمركز الطبي العالمي والتمويه الأمني في بداية المحاكمة حتى لا يعرف مكان إقامته ، فضلا عن الخسائر التي تكبدناها بعدما رفض وزير الإعلام السابق أسامة هيكل بيع حق بث جلسات المحاكمة للخارج .

وأبدى جودة تعجبه من استمرار بند رئاسة الجمهورية وحراسة القصر وتأمينه بمبلغ 40 مليون جنيه ، رغم
عدم وجود رئيس بداخله ، متسائلا عن الجهة التي سمحت بصرف هذا المبلغ .

وقال جودة إن محاكمة ثورية لمبارك ومعاملته مثل السجناء في عهده كانت كفيلة بتوفير هذا المبلغ المتوقع زيادته حتى النطق بالحكم ، وعودة الأموال بالخارج خلال 48 ساعة .

وشدد الخبير الاقتصادي على أن محاكمة المخلوع ورموز نظامه ليس له علاقة باسترداد الأموال المنهوبة من الخارج ، مشيرا إلى غياب الإرادة السياسية والإدارة المطلوبة لعودة هذه الأموال التي لا تحتاج سوى مخاطبة المسئولين سواء أكان المجلس العسكري أو حكومة الجنزوري أو الوزيرة فايزة أبو النجا للخارج بمجرد ورقة.

وأشار جودة إلى أن وثائق نشرت يوم 28 فبراير على موقع "ويكيليكس" حول نشر مستندات تخص مسئولين مصريين بعد 48 ساعة هي السر وراء إنهاء قضية "التمويل الأجنبي" يوم 2 مارس في عمل يفوق في إبداعه أفلام "هوليوود" من حيث فتح النيابة بالمساء وتحضير طائرة عسكرية وسفر المتهمين.

أهم الاخبار