رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلاف سلفى إخوانى حول بقاء "الجنزورى"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 06 مارس 2012 21:22
خلاف سلفى إخوانى حول بقاء الجنزورى
كتب- بسام رمضان وسعيد حجازي:

قال المهندس محمود عامر عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة إن حكومة الجنزوري لا طريق لها إلا الاستقالة، مؤكدا أن د. فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولي من المفترض أن تكون أول من تستقيل لأنها ورطت النظام والمجلس العسكري كله في قضية التمويل.

وأكد عامر في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد

" أن الحزب مستمر في الضغط على الحكومة لسحب الثقة منها، موضحا سعي الإخوان لتشكيل حكومة لتحقيق أهداف ثورة 25 يناير المجيدة ، لأن الأمور تزداد سوءًا بتصرفات حكومة الجنزوري .
وقال الدكتور يسرى حماد المتحدث الرسمى باسم حزب النور-المنبثق من
الدعوة السلفية - إن الحزب حتى اليوم مع بقاء حكومة الجنزورى، لكن بعد الأحداث الأخيرة قد يغير الحزب موقفه وسنعلن موقفنا بعد مناقشة الموقف فى الاجتماع القادم للهئية العليا للحزب.

وأكد حماد أن المجلس العسكرى هو الذى بيده مقاليد الأمور وهو السلطة التنفيذية الوحيدة، فهو المسئول عن ما حدث فى قضية التمويل، وطالب بالشفافية وسرعة اتخاذ القرار من قبل المجلس العسكرى قبل إصدار الأحكام فى هذا الأمر. 

أهم الاخبار