رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجنزورى" يرد على محاولات إسقاط حكومته

الشارع السياسي

الثلاثاء, 06 مارس 2012 09:08
الجنزورى يرد على محاولات إسقاط حكومتهالدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء
كتب _ ناصر فياض

يمارس الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء أجندة عمله اليومية ويواصل اجتماعاته ولقاءاته ، كرد عملي علي محاولات إسقاط حكومته ، والمجيء بحكومة جديدة مدعومة من مجلس الشعب  وتشمل عددا من التيارات السياسية ، الممثلين في البرلمان .

ويسابق الجنزوري الزمن لإعداد الرد المناسب لحكومته أمام البرلمان يوم الاحد  القادم ، عن أزمة سفر المتورطين في قصية الجمعيات الممولة من الامريكان ، وملابسات تنحي هيئة المحكمة ، وذلك في ضوء عدم سريان صلاحيات رئيس الجمهورية

المسندة اليه علي القضاء .
وفي حين أعد حزب الحرية والعدالة حكومة جاهزة لتولي المسئولية فور تكليفها مكونه من 27 وزيرا من مختلف الاطياف السياسية ، أمر "الجنزوري " أعضاء حكومته للاجتماع الاسبوعي  اليوم الاربعاء  والذي تأجل فجأة الاسبوع القادم  لاسباب غير معروفة ، بمناقشة موضوعات مهمة تتعلق بالاداء الاقتصادي  والامني والاستعدادت للانتخابات الرئاسية.
الي جانب الاطلاع علي تقارير مهمة حول ازمة أنابيب
البوتاجاز الي جانب تقارير من وزير  المالية حول الموازنة الجديدة للدولة  وتقارير متفرقة من وزراء  التنمية المحلية والتخطيط والري والزراعة والتعليم والاثار والنقل  كما يتابع التفجير الاخير في خط الغاز بشمال سيناء ، الي جانب مناقشة عدد من مشروعات القوانين الجديدة. 
وألمحت مصادر حكومية لـ " بوابة الوفد" ان الايام  القليلة القادمة ، سوف يتحدد علي أساسها مصير حكومة الجنزوري ، بعد الاستجوابات الكثيرة بسحب الثقة من الحكومة ، وعد م اقتناع عدد كبير من أعضاء مجلس الشعب بالبيان  الاخير لرئيس الحكومة ، وأشارت المصادر إلى أن  حسم مسألة الحكومة الجديدة في يد المجلس العسكري .

أهم الاخبار