رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشادة بين الثوار والسلفيين بطلعت حرب

الشارع السياسي

الجمعة, 18 فبراير 2011 16:27
كتب - أحمد السكري:


نشبت اليوم الجمعة مشادة كلامية كادت أن تصل لاشتباك بالأيدى بين عدد من السلفيين فى مواجهة اخرين ينتمون لتيارات سياسية مختلفة اليوم الجمعة عندما قام الشباب السلفى بتردديد هتاف: "لا مدنية ولا علمانية مصر دولة إسلامية " وهو ماقابله الشباب بهتاف "مدنية.. مدنية" واحتدم بينهم الجدل.

وقال شباب التيار السلفى: "إن الفضل

فى نجاح الثورة يعود إليهم متهمين شباب الاحزاب بالتولى يوم الزحف بينما ثبتوا فى مواجهة البلطجية.

وسد المتوافدون مداخل ومخارج الطرق المؤدية الى الميدان للاحتفال بانتصار الثورة، فيما سيطرت إجواء من الغضب على جموع المتواجدين فى الميدان لشعورهم بعدم تحقيق مطالب الثورة

بالكامل وأهمها حل الحزب الوطنى ومحاسبة رموزه وعزل المحافظين ومديري الامن الذين أمروا بإطلاق الرصاص على المتظاهرين مما تسبب فى مقتل شهداء الثورة.

وأعلن اتحاد شباب الثورة وحركة شباب 25 يناير عن تنظيم وقفة صامتة بالشموع مساء اليوم بميدان طلعت حرب للتأكيد على هوية الدولة المدنية والمطالبة بتحقيق باقى مطالب الثوار وعلى رأسها إقالة حكومة شفيق وتعيين حكومة انتقالية من مجلس حكماء وسحب مقارالحزب الوطنى من أمناء المحافظات.

أهم الاخبار