رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد تكرار الاعتداء على الأطباء و العمال

الأطباء يتنازلون للجيش عن مستشفى السويس

الأطباء يتنازلون للجيش عن مستشفى السويس lمستشفى السويس العام
السويس - عبدالله ضيف:

قرر مجلس نقابة الاطباء بالسويس وجموع الاطباء والعاملين بمستشفى السويس العام الساعة الواحدة صباح الأحد، التنازل عن إدارة وتشغيل مستشفى السويس العام ومنح مهلة 24 ساعة إلى الجيش تنتهى صباح غد الاثنين لاستلامها من الإدارة الطبية المدنية للمستشفى.

 وجاء قرار مجلس نقابة الأطباء بالسويس، والعاملين بمستشفى السويس العام بعد تكرار اعتداء أقارب المرضى أو المصابين فى حوادث على أطباء المستشفى والعاملين به عند أى شكوى دون وجود أى حماية للأطباء والعاملين وآخرها واقعة اعتداء أقارب عامل فى شركة

السويس للصلب - سقطت عليه بلانكة حديد تزن 5 أطنان وتوفى اثناء محاولة انقاذه داخل مستشفى السويس العام عصر امس السبت - على ٥ اطباء وعدد من العاملين بالمستشفى.

وهدد الأطباء والعاملون بالإضراب عن العمل وترك المستشفى فى حالة تجاهل الجيش استلامه فى الموعد المحدد صباح غد الاثنين.

 وأكد الدكتور محمد سلامة نقيب الأطباء بالسويس فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" صدور قرار تسليم مستشفى السويس العام الى

الجيش خلال 24 ساعة بإجماع آراء مجلس نقابة الاطباء فى اجتماعة العاجل الذى انتهى فى الساعة الواحدة فجر اليوم الأحد.

وأشار إلى حضور جميع اطباء مستشفى السويس العام الاجتماع كما حضر العديد من العاملين بالمستشفى وأصر الجميع على التأكيد على صدور القرار معبرا عن مجلس نقابة الأطباء وجميع العاملين بمستشفى السويس العام من أطباء وهيئات تمريض وعاملين.

وأكد الدكتور حافظ الهوان مدير عام مستشفى السويس العام أن واقعة الاعتداء الذى تعرض لها عصر أمس السبت أطباء مستشفى السويس العام كانت المسمار الاخير فى نعش الإدارة المدنية للمستشفى لنرى بعد ذلك هل سيعتدى أقارب المرضى والمصابين ايضا على قوات الجيش أم لا؟!.

أهم الاخبار