رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجنزورى" يبحــث مشكلات الصناعات الهندسية

الجنزورى يبحــث مشكلات الصناعات الهندسيةد.كمال الجنزورى رئيس الوزراء
كتب- ناصر فياض:

استقبل د.كمال الجنزورى رئيس الوزراء, اليوم السبت, المهندس حمدى عبد العزيز رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية والمهندس خالد ابراهيم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسية.

واستعرض اللقاء المشكلات التى تواجه غرفة الصناعات الهندسية والشركات التى تعمل فى إطارها والبالغ عددها 3500 شركة باستثمارات تبلغ 117 مليار جنيه.
وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات   المصرية, إلى مواجهة القطاع العديد من المشكلات على الرغم من امتلاكه الإمكانات التى تؤهله للمساهمة فى المشروعات القومية كالكهرباء والطاقة ومياه الشرب والصرف الصحى

والسكك الحديدية.
واكد عبد العزيز, مواجهة قطاع صناعة المستلزمات والأجهزة الطبية مشكلة تتمثل فى عدم إمكانية الحصول على التراخيص اللازمة للبدء فى إنتاجها وصناعتها.
وأوضح أن خفض الجمارك على الواردات أثر بالسلب على القطاع وعلى الصناعات المحلية بشكل عام.
وتقدم رئيس مجلس ادارة غرفة الصناعات الهندسية خلال اللقاء بمقترح مشروع متكامل لاستخدام الحاسب الآلى فى العملية التعليمية بهدف رفع الثقافة التعليمية والحد من استخدام مطبوعات التقليدية الورقية.
وقدم رئيس المجلس التصديرى لقطاع الصناعات الهندسية, مشروعا لنهضة التعليم وصناعة تكنولوجيا المعلومات؛ لتحقيق طفرة فى تطوير العملية التعليمية خلال سنوات قليلة.
وأشار إلى أن المشروع يفتح عالم الإنترنت والمحتوى التفاعلى أمام الفئة غير القادرة من الطلاب وبتكلفة بسيطة يتم توفيرها من النفقات المهدرة على طباعة الكتب التعليمية التى يتم اعتمادها سنوياً، محققاً أيضاً طفرة فى الصناعات الاستراتيجية كالإلكترونيات والبيانات والحاسبات الآلية وصناعة البرمجيات والاتصالات.
وقال ابراهيم إن المشروع من المتوقع أن يحقق عوائد تقدر بحوالى 18 مليار جنيه فى السوق المحلى خلال ثلاث سنوات، بالإضافة إلى عوائد تصديرية لن تقل عن 18 مليار جنيه، وتوفير 300 ألف فرصة عمل لستة آلاف شركة .

أهم الاخبار