أمين شرطة سابق يُضرب عن الطعام حتى مقابلة وزير الداخلية

الشارع السياسي

الخميس, 17 فبراير 2011 19:22
كتب - ياسر إبراهيم:


التقيت مع عمرو حسين محمد همام أمين شرطة سابق بالحراسات الخاصة فى مترو الأنفاق والذى وضع منشورا على صدره وعلى ظهره كتب فيه "أنا عامل إضراب عن الطعام والشراب لغاية لما أقابل وزير الداخلية، وذلك للظلم الذى لحق بى فى عملى وحياتى ومستقبلى.

وبدأ يشرح مشكلته والتى بدأت منذ عام 2003 عندما حدثت مشادة بينه وأحد ضباط الشرطة بقسم الجيزة لقيام الضابط بسبه بوالدته وعندما عاتبه كرر عليه السب مرة أخرى فأثار حفيظته فلعنه وسبه هو الآخر ليحفظ ماء وجهه فانهال الضابط عليه ضربا هو ورئيس مباحث القسم ولفق له قضية انتحال صفة وسرقة بالإكراه وجمع بعض الشهود وهددهم بالاعتقال إن

لم يشهدوا ضدى، وحكمت المحكمة فى القضية بالسجن المشدد 5 سنوات و5 سنوات مراقبة.

وأضاف: الظلم أضاع عشر سنوات من عمرى هباء وأنا خرجت فى مظاهرات الغضب ولكنى لم أطالب بحقى لأنها كانت ثورة من أجل مطالب أكبر من مطلبى والآن أنا أعرض مشكلتى على وزير الداخلية لعله ينصفنى ويعيد التحقيق فى الأمر.

وفى اتصال هاتفى من "عمر" أخبرنا بأنه ذهب إلى مقر وزارة الداخلية ولكنه فور وصوله أغمى عليه ثلاث مرات ووعده أحد القيادات فى الوزارة بأن يكف عن إضرابه لكى تتم مناقشة وحل مشكلته ولكنه رفض وأقر بأنه سوف يستمر فى الإضراب عن الطعام لحين الفصل فى مشكلته.

أهم الاخبار