40 مصابا في هجوم للبلطجية علي صيادي المنزلة

الشارع السياسي

الخميس, 17 فبراير 2011 16:28
المنصورة - محمد طاهر:


أصيب 40 شخصا من المعتصمين أمام بحيرة المنزلة في هجوم شنه عليهم بلطجية الحزب الوطني من أعضاء مجلس الشعب السابقين، وأعوانهم وأصحاب النفوذ من أقربائهم ليتم تجميع أكثر من 200 بلطجي مدججين بالسلاح الآلي والسيوف والبلط ليفترسوا المعتصمين بعد انسحاب قوات الجيش التي تمركزت أمام قرية الليثة جمالية لتأمين الصيادين.

وهاجم البلطجية واعوانهم المعتصمين في وقت مبكر من صباح اليوم، حيث بدأت المجزرة بمناوشات ضرب النار والخرطوش علي المعتصمين أمام البحيرة أعقبة هجوم كاسح منظم استعملت فية جميع أنواع الأسلحة ليسقط أكثر من 40 مصابا في مطاردات للصيادين العزل حتي منازل القرية من بينهم حالات خطرة قريبة للاستشهاد في سبيل لقمة العيش وهم ...

السيد محمد إسماعيل عويد 29 سنة والسيد القعقاع 28 سنة محمد الغريب الشناوي 47 سنة وعلي السيد حسيب فودة 35 سنة وحمادة السمري عبد الله 26 سنة وماندو إبراهيم 41 سنة وساجد محمد فودة 32 سنة ومجدي علام عويد 50 سنة

وزهران المغاوي نور الدين 45 سنة وعادل السيد الشناوي 25 سنة ومحمد السمري عبدالله ومحمد محمد يوسف الرفاعي ومحمد السيد الشناوي 30سنة وجاءت الحالات الست: جمعة علي الشبراوي 12سنة و السيد صالح العزبي 32سنة ويوسف محمد يوسف 35 سنة ومحمد أيوب فودة 17 سنة و عمرو محمد فودة 29 سنة والسيد الجرايحي عويد 43 سنة في حالة خطرة حيث تم نقلهم لمستشفي الجمالية التي تواجة نقصا في الأطباء والأدوية ...وقد أكد شهود العيان أن المخطط جاء من عضومجلس الشعب عن الدائرة لاستيلائهم علي نصف البحيرة ومعهم محمد زغلول رفاعي ونبيل عبد الحميد الشرقاوي والسيد يوسف أبو العز مرشح سابق لمجلس الشعب حيث يعد هؤلاء من قيادات البلطجة لامتلاكهم حفارات وكراكات وأجزاء من البحيرة تم الأستيلاء عليها .

وناشد أهالي مراكز الجمالية والمنزلة والمطرية التدخل من القوات المسلحة لإنهاء المذبحة التي تجري حاليا بدون تدخل قوات، الأمن التي غابت تماما عن الأحداث.

أهم الاخبار