رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صباحى: أنا مع تطبيق الشريعة الإسلامية

الشارع السياسي

الثلاثاء, 28 فبراير 2012 16:12
صباحى: أنا مع تطبيق الشريعة الإسلامية  حمدين صباحي
كتبت-أميرة عوض:

قال حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية: إن مصر يجب أن تكون دولة شاملة خالية من الفساد، وأن تكون مؤسسة الرئاسة أداة فاعلة في القرار السياسي المصري ومتابعة أحوال المواطن والمجتمع وتلبية احتياجاته.

وأضاف صباحي - خلال لقائه اليوم الثلاثاء بطلاب كلية التجارة جامعة الإسكندرية - إنه سيختار معاونين له من الشباب لطرح الرؤى والأفكار التي تسهم في تحقيق النهضة لمصر وتقدمها اقتصاديا .. مؤكدا على أن قضية فلسطين تعد من قضايا الأمن القومي لمصر ومن القضايا العربية المصرية.
وأوضح أن من أهم الأولويات التي يتبناها في حالة انتخابه رئيسا للجمهورية إعادة علاقات التعاون مع تركيا وإيران لتحقيق مصالح الوطن ومنع التدخل في شئون مصر

الداخلية والخارجية بالإضافة إلى قطع تصدير الغاز لإسرائيل ، مؤكدا أنه سيقوم بإنشاء بنوك جديدة غير ربحية تسهم في إحداث طفرة اقتصادية.
ودعا إلى دعم المبادرة التي يقودها نخبة من المثقفين المصريين لدعم مرشحي الرئاسة المؤيدين للثورة وإقامة حوار معهم والتعرف على برامجهم الانتخابية.
وطالب بضرورة تبني سياسة زراعية جديدة في مصر وتقديم تكنولوجيا جديدة من خلال استخدامها وتحويلها إلى مورد اقتصادي تقدم من خلال صناعات كبيرة وصغيرة ومتوسطة،
مؤكدا أن مصر لديها ميزة تنافسية في اقتصاد العالم تتمثل في الطاقة الشمسية.
وشدد على أن المرحلة المقبلة تتطلب النهوض بالاقتصاد
والوصول به إلى العالمية في إشارة إلى تركيا والبرازيل والصين ، مشيرا إلى أن تأسيس جمهورية جديدة يتمثل في إقرار نظام سياسي ديمقراطي وتنمية شاملة بالإضافة إلى استقرار القرار الوطني.
وأكد على أهمية أن تكون مصر دولة ديمقراطية مدنية تتمتع بالقضاء ويكون لها برلمان يختص بالتشريع والرقابة ، مشددا على ضرورة إقرار الحقوق الاجتماعية والمصريين.
وعن المعونة الأمريكية وغيرها ، أكد صباحي أن مصر تقبلها طالما لم تكن مشروطة وتتسبب في التدخل بشئون البلاد.
وأفاد بأن أسباب ترشحه لرئاسة الجمهورية يأتي لاستكمال أهداف ثورة 25 يناير والتي تتمثل في حرية عدالة اجتماعية وكرامة إنسانية، لافتا إلى أن وصول الثورة إلى إسقاط السلطة تتحول من هتافات مشروعة إلى أهداف سياسية مشروعة.
وقال المرشح المحتمل إنه سيتخلى عن عضويته في حزب الكرامة فور انتخابه رئيسا للجمهورية، مؤكدا أنه مع تطبيق الشريعة الإسلامية القائمة على أساس من الحرية والعدالة.

أهم الاخبار