رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسى: ملاحق اتفاقية السلام وأسعار الغاز بحاجة للمراجعة

الشارع السياسي

الاثنين, 27 فبراير 2012 17:39
موسى: ملاحق اتفاقية السلام وأسعار الغاز بحاجة للمراجعةعمرو موسى وسط مؤيديه
كتب - أمير سالم وهيثم محمد:

طالب عمرو موسى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية بأن تتم كتابة الدستور الجديد فى إطار مؤسسات مستقرة وأن يكون خلاصة مناقشات شفافة، وبواسطة لجنة تمثل بصورة حقيقية مختلف قوى الشعب.

 

وشدد على ضرورة أن يصدر الدستور كوثيقة رصينة تحدد إطار الحكم وتنظم الحياة لعقود قادمة بأسلوب يرتضيه الشعب المصري.

ودعا «موسي» إلى إعادة النظر فى ملاحق اتفاقية السلام مع إسرائيل خاصة فيما يتعلق بسياق الأمن وأكد ضرورة الالتزام بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية ما دام الطرف الآخر ملتزما بها، مشددًا على ضرورة الحفاظ على سيادة الوطن وتأمين حدوده بالكامل.

وأكد «موسي» ضرورة تعديل أسعار الغاز وفقا للأسعار العالمية لافتًا إلى أن هذا الإجراء لا

يمس إسرائيل وإنما جميع الدول المستوردة للغاز مثل الأردن.

جاء ذلك فى إطار زيارة موسى لمحافظة الشرقية ضمن سلسلة زيارات لكسب التأييد الشعبى فى معركة الرئاسة، وكان الأهالى قد اصطفوا لاستقباله وأعضاء حملته الانتخابية ووصل لمركز ومدينة كفر صقر التى عقد بها مؤتمرًا جماهيريًا حاشدًا حضره أعداد غفيرة من المراكز والقرى المجاورة من المحافظة.

شدد «موسي» على ضرورة إحياء الزراعة والنهوض بها وجعلها تحقق أرباحًا تكفى الفلاحين وتدر دخلا كريمًا للمجتمعات الزراعية بأنحاء البلاد، وقال موسى فى رده على سؤال عن امكانية انتقال مصر من

الحكم العسكرى للحكم المدنى إن الثورة نقلتنا من «الديكتاتورية» إلى الحكم الديمقراطي، وأوضح أن الديمقراطية لن تكون بعيدة عن الجيش فهو جزء لا يتجزأ من الإدارة المصرية، وسيأخذ طريقه الخاص باعتباره إحدى مؤسساتها.

وعن المخاوف من تحول مصر إلى الحكم الإسلامى أشار موسى إلى أن هذا القلق جزء من السياسة، خاصة خلال هذه الفترة الدقيقة والحاسمة لافتًا إلى أن طريق الديمقراطية الذى نسير عليه انتج البرلمان الديمقراطى الحالي.

وقال «لا يمكن الحصول على الديمقراطية من ناحية ورفض نتائجها من ناحية أخري، وأوضح «موسى» ضرورة إعادة بنائها حتى تلعب دورها الصحيح، وقال: «إن العالم العربى لن يقاد من خلال تركيا أو إيران ولابد أن تقوده مصر أكبر دولة عربية، وفيما يتعلق بالفوضى الأمنية، أوضح «موسي» أن هناك مجموعة تشجع على الفوضى فى مصر، وينبغي، التعامل بالقوة الكاملة للقانون، ومحاكمتهم.

أهم الاخبار