رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عيسى: دور العسكرى مهم لإقامة الديمقراطية

الشارع السياسي

الأحد, 26 فبراير 2012 14:07
عيسى: دور العسكرى مهم لإقامة الديمقراطيةالخبير القانوني د.حسام عيسي
القاهرة ـ أ ش أ :

أكد الخبير القانوني د.حسام عيسي أهمية دور المجلس العسكري في تأمين البلاد وبنائها والحفاظ عليها داخليا وخارجيا ودعمه للعملية الديمقراطية.

وقال عيسى - خلال ندوة " مستقبل مصر" التي نظمتها رابطة خريجي الجامعة الأمريكية بالتعاون مع مركز الحرية للابداع بالاسكندرية - إن الديمقراطية لايمكن ان تتحقق في ظل غياب الأمن الذي يوفره الجيش القوي ، مضيفا أن الديمقراطية مجرد أداة وأسلوب حياة تحتاج الدولة في ظلها إلي وجود جيش قوي يحميها.
ودعم رأيه في ذلك بنماذج من الدول الغربية المتقدمة فقبل أن ترسي بها النظم الديمقراطية والفكر الليبرالي أعدت جيوشا قوية، مشيرا إلي أن "القوي السياسية والاقتصادية لابد

وأن تدعمها القوي العسكرية".
وتطرق الخبير القانوني " حسام عيسي "- خلال الندوة التي أدارها أستاذ القانون -هشام صادق- إلي الحديث عن " المشهد في مصر حاليا قائلا: إن ما يحدث الآن من سيطرة الإسلاميين علي الحكم يمكن تفسيره من خلال العودة إلي الماضي وقراءة التاريخ".
وأكد أن مصر كانت تتحلي - بعد محمد علي " مؤسس النهضة الحديثة"، بعدد من علماء الإسلام هم من أسسوا الفكر الحديث ومنهم الإمام "محمد عبده" الذي دعا إلي التوفيق بين الإسلام والعصر الحديث والابتعاد عن البدع
وجاء من تلاميذه أئمة النهضة في شتي المجالات الاقتصادية والسياسية والفكرية ومنهم طلعت حرب ولطفي السيد وقاسم أمين وسعد زغلول.
وقال: "إن الرئيس السابق حسنى مبارك هو من أسس الفساد في مصر، فقد سعي إلي تفكيك الدولة وحلها " بعكس ما فعله " محمد علي " الذي بني مصر وساعد علي استقلالها عسكريا وسياسيا واقتصاديا وفكريا في حين اجتهد الغرب من أجل تدمير مصر واحتلالها".
كما ربط " عيسي " بين عدد من الدوافع والظروف التي أدت إلي قيام ثورتي 1919و25 يناير ومنها حرمان الشعب والضغوط المستمرة.
وأشار عيسي إلي وحدة الشعب المصري -من المسلمين والمسيحيين-التي تظهر بقوة في مواقف يشهد لها العالم كما حدث في الثورتين، فقد اجتمع في الأولي الهلال مع الصليب ، أما في الثانية، فتم توثيق مشاهد عديدة تؤكد تلك الأخوة والوحدة.

أهم الاخبار