حالة من التوتر بالأمانة العامة لمجلس الشعب

الشارع السياسي

الأربعاء, 16 فبراير 2011 16:14
كتبت - ولاء نعمة الله:


شهدت أروقة مجلس الشعب اليوم حالة من التوتر والخوف بين الموظفين وذلك بعد سريان خبر قيام وحدات الجيش والمسئولة عن حماية منشآت المجلس بالقبض على أحد الموظفين بمكتب الدكتور أحمد فتحى سرور وهو يقوم بإحراق عدد من الأوراق الهامة أمس.

حاول المستشار سامى مهران الامين العام بمجلس الشعب استخدام ما تبقى من صلاحياته بإصدار قرار يلزم بحضور أمين كل لجنة يوميا، على أن يقوم باختيار موظف واحد للحضور معه.

واكدت مصادر بمجلس الشعب ان حالة الخوف والضيق انتابت كل موظفى المجلس المقربين

من الدكتور أحمد فتحى سرور والأمين العام, حتى إن بعضهم بدا يجمع متعلقاته الشخصية استعدادا للرحيل بين ساعة واخرى.

وأفادت المصادر أن الامين العام اضطر الى إحضار أقل عدد من الموظفين بمجلس الشعب خشية دخولهم فى اعتصام للمطالبة بحقوقهم المهدرة أو افساح المجال عن معلومات تخص المكافآت التى يتقضاها كبار مستشارى رئيس المجلس.

أهم الاخبار