رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرشح الوفد يحرر محضرًا لمرشحي الوطنى ببنها

الشارع السياسي

الأحد, 21 نوفمبر 2010 08:35
القليوبية – محمد عبد الحميد :


قام طارق عبد السميع الديب – المحامى- مرشح الوفد بدائرة بنها على مقعد الفئات، بتحرير محضر ضد اثنين من مرشحي الحزب الوطني بدائرة بنها لمخالفتهما لقرارات اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات. حيث قام المرشحان بدعاية انتخابية قبيل إعلان الكشوف النهائية للمرشحين والمقرر كان لها يوم 14 من هذا الشهر، مخالفة للقواعد المعمول بها، والتي تحظر إجراء دعاية قبل إعلان الكشوف النهائية بأسماء المرشحين الذين سيخوضون الانتخابات، ومخالفة للتعليمات والقواعد المنظمة للحملات الدعائية الانتخابية والمُقرَّرة منذ عام 2007.

واتهم الديب، في المحضر الذي حرره بقسم شرطة بنها، مرشحي الوطني باحتلال كل ميادين بنها بلافتاتهم وعدم تركهم مكانا لمرشحي المعارضة والمستقلين، كما اتهم الديب مرشحي الوطني بالاستيلاء على كافة المساحات الموجودة بالميادين الحيوية والأماكن المتميزة ببنها وعدم تركهم أي مساحات لأي مرشح ليعلق لافتاته بها، بالإضافة إلى إصدار تعليمات غير رسمية لأصحاب محلات الفراشة

بعدم تعليق أي لافتات لغير مرشحي الوطني، مما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات قد واصلت تجاهلها لمخالفات مرشحي الوطني بمحافظة القليوبية وضربهم عرض الحائط بتعليماتها التي تعرِّض المرشح المخالف للشطب، بعد أن خالف مرشحوه تعليمات اللجنة بشأن الدعاية، وخاصة بدائرة بنها، وكان رئيس اللجنة- قد أكد في تصريحات نقلتها عنه جريدة (الأهرام المسائي)- بأنه أرسل 3 خطابات إلى المحافظين، تطالبهم بمواجهة هذه المخالفات دون جدوى.

من جانبهم طالب مرشحو الوفد بالقليوبية بتمكينهم من الدعايا الانتخابية تطبيقا لمبدأ تكافؤ الفرص وقيام اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات ومسؤولي المحليات بالقيام بالدور المنوط بهم بشأن تنفيذ قرار إزالة

لافتات الدعاية الخاصة بمرشحي الوطني التي ملأت كل قرى ومدن المحافظة بعد قيام مرشحي

الحزب الوطني، في دائرة بنها، بمخالفة تحذيرات اللجنة، من القيام بدعاية لانتخابات مجلس الشعب قبل موعدها القانوني، وطالب طارق الديب، مرشح الوفد ببنها، بتدخل عاجل من رئيس اللجنة ومن المستشار عدلي حسين، محافظ القليوبية، كما طالب بتمكينه من الدعايا الانتخابية الخاصة به كمرشح عن الوفد، وإزالة الدعايا المخالفة لمرشحي الوطني والتي أقيمت بعلم جهة الإدارة، والتي اتهمها بالتواطؤ مع هؤلاء المرشحين.

يذكر أن بعض المرشحين قد قاموا بوضع لافتاتهم وصورهم بالميادين العامة بالمحافظة متحدين قرارات اللجنة العليا، والتي هددت بشطب أي مرشح يخالف قراراتها بشأن الدعايا، كما خالف مرشحو الإخوان قرارات اللجنة العليا بشأن شعار "الإسلام هو الحل" وقاموا بتوزيع دعايا تؤكد هذا الشعار.

وشهدت العملية الانتخابية تطورات مثيرة، حيث قام مرشحو الإخوان بمواجهة أعمال التضييق عليهم من خلال التحاور مع أبناء الدوائر الانتخابية التابعين لها من خلال غرفة سرايا الدعوة التى أسسها الإخوان على "البالتوك" وكذلك من خلال "الفيديو كونفرانس"، حيث قام المرشحان محمد البلتاجي ومحسن راضي،

النائبان الحاليان لدائرتي بنها وشبرا ومعهما المرشحة هدى محمد أنور، مرشحة الكوتة عن الإخوان بتنفيذ تلك الطريقة على موقعي "البالتوك" و"الفيس بوك".

أهم الاخبار