برلمانى كويتى: لنعمر عشوائيات مصر

الشارع السياسي

الثلاثاء, 15 فبراير 2011 10:31
الكويت ـ وكالات

قال أمين سر مجلس الأمة الكويتى النائب على الراشد أنه حان وقت رد الدين والوفاء لمصر بعد أن اختارت وجهتها وحسمت أمر التغيير فيها، بعد رحيل الرئيس حسنى مبارك.

وقال الراشد - فى مقال نشرتة صحيفة "القبس" الكويتية اليوم الثلاثاء - إن هذه الروح التوافقية التى واكبت تنازل مبارك عن السلطة تدفعنا اليوم مجددا لتأكيد أهمية التعاون والمساعدة ومد يد العون إلى مصر ، وأجزم بأنه يكاد يكون بمنزلة مد يد العون لنا، دولا عربية والخليج العربى فى القلب
منها، أنه عون يبدو لى كما لو كان استثمارا لنا فى مستقبل مضمون، فمصر آمنة وقادرة على النهوض من كبوتها واستعادة قدرتها وفاعليتها بسرعة، وهذه هى مصر التى نحتاج إليها دائما، قوية شامخة وداعمة لأمتها العربية.

 

وأوضح الراشد أنه يجب علينا الإسراع فى مساعدة مصر، فقد سبق ودعوت بنك الكويت الوطنى الى فتح باب التبرع لمصر، كما دعوت، الأشقاء فى دول مجلس التعاون الخليجى والجامعة العربية

إلى التبرع لأهلنا فى مصر، خصوصا أن الأضرار قد تزايدت الآن بعد خسائر البورصة وضرب الموسم السياحى فى مصر، تراجع الدخل من النفط والغاز، مما يؤثر حتما فى خطة التنمية.

وأشار الراشد إلى أننا أمام ظروف استثنائية فى مصر، ولذا أدعو كل دولة عربية وفى مقدمتها الكويت إلى التكفل التام بمنطقة عشوائية، واجتثاثها من جذورها، وتشييد بنيتها الأساسية، وتخطيطها وتعميرها سكنيا بمساكن لائقة، وتزويدها بالخدمات الأساسية من مياه وكهرباء وطرق.

واختتم الراشد مقالة بقوله "ليكن إنقاذ مصر من سرطان العشوائيات الذى ينهش حاضرها وتاريخها معا أول خطوة على طريق رد الدين لمصر ، ومساعدة الحكومة المصرية على القيام بإصلاحها الاقتصادى والسياسى المنشود"

أهم الاخبار