رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أقباط :الإعلام العام طائفي أكثر من الديني

الشارع السياسي

السبت, 18 فبراير 2012 18:00
أقباط :الإعلام العام طائفي أكثر من الدينيالمفكر القبطي جمال أسعد
كتب– بسام رمضان وسعيد حجازي

اعتبر مفكرون أقباط أن  عقد أول مؤتمر لـ"الميديا المسيحية"، اليوم السبت، والذي يتطرق إلى التحديات التي يواجهها الإعلام المسيحي، أمراً طبيعيا لأن الإعلام الإسلامي والمسيحي موجود منذ فترة، مؤكدين أن الإعلام العام السياسي  يغذي الفتنة الطائفية  ويهدد مصر أكثر من الإعلام الديني .

في البداية ،قال  المفكر القبطي جمال أسعد ،  عضو مجلس الشعب السابق: إن الدعوة  لعقد مؤتمر للإعلام المسيحي  أمر ليس غريبا ، لأن الإعلام الديني موجود سواء الإسلامي أو المسيحي ويكرس الطائفية ويؤدي لتوترات دينية بين المسلمين والمسيحيين .
وأضاف أسعد أنه حتى الإعلام العام  يناقش القضايا بشكل ديني ويستعمل مصطلحات تثير المشاعر كفتنة طائفية وغيرها، منتقدا استمرار مناقشة قضايا مصر في المؤسسات الدولية وبين الجماهير على أساس مسلم

ومسيحي  لأن ذلك به خطر على سلامة مصر وأمنها القومي .
ومن جانبه قال الدكتور رفيق حبيب نائب رئيس حزب الحرية والعدالة: إن القنوات الدينية الإسلامية والمسيحية جزء من نمو وظهور الخطاب الدينى المتعصب ، وكذلك الكنائس والمساجد، مؤكدا ان التعصب هو نتاج القهر والظلم الذى حدث فى المرحلة السابقة .
وأكد أن أحداث الفتنة الطائفية تم استغلالها من وسائل الإعلام السياسية أكثر من الدينية ، نافيا أن يكون الاعلام الدينى هو السبب الرئيسى فى ذلك وأن يكون الاعلام المصرى منقسما على أساس طائفى .
وأضاف أنه من الطبيعى أن يكون هناك إعلام سياسى وفنى ودينى
مسيحى واسلامى وان العلاقة بين السياسة والإعلام الدينى يربطها الثقافة العامة فى المجتمع ، مطالبا بوضع ميثاق مهنى وأخلاقى يحمل وسائل الإعلام المسئولية الاجتماعية".
وأكد المفكر القبطي كمال زاخر-منسق التيار العلماني القبطي- أن  التصنيف الديني للإعلام أمر واقع، ولم يخلقه الداعون، مشيرا إلي أن الهدف من هذا المؤتمر لابد وأن يكون لضبط الواقع في هذه الوسائل الإعلامية.
وأشار زاخر، إلى أن هناك عبئا كبيرا يقع على عاتق وسائل الإعلام ذات التوجه الديني، وسوف تتحمل مسئولية تاريخية، لما لها من أهمية في تشكيل وعي الجماهير، خاصة وأن لها قاعدة شعبية لا يستهان بها، ومن الممكن أن تسير بالوطن إلى طريق اللاعودة أو تأخذنا نحو الاستقرار، خاصة وأن مصر تشهد مرحلة مرتبكة يتشكل فيها ملامح مستقبل مصر.
يذكر أن مؤتمرًا بدأ فعالياته اليوم السبت، تحت عنوان "اللقاء الأول للميديا المسيحية"، ويتطرق إلى الاتفاق على رؤية إستراتيجية موحدة للإعلام المسيحي، وسبل تحديث الخطاب الإعلامي، وتعميق الهوية القبطية.

أهم الاخبار