رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.. وفد فلسطينى يزور حزب الوفد

الشارع السياسي

الخميس, 16 فبراير 2012 17:05
فيديو.. وفد فلسطينى يزور حزب الوفد
كتب - رضا سلامة وسارة محسن:

قام عثمان أبو غريبة، الأمين العام للمؤتمر الوطنى للقدس، بزيارة حزب الوفد ظهر اليوم على رأس الوفد الفلسطيني الذي ضم الشيخ محمد حسين مفتي الديار الفلسطينية

والأب عيسى مصطلح الناطق الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية فى القدس وناجى العموري للمؤتمر وناجي الماجي رئيس قسم العلاقات العامة بالسفارة الفلسطينية.
والتقى الوفد الفلسطيني بـ فؤاد بدراوي سكرتير عام حزب الوفد وأحمد عز العرب نائب رئيس الحزب، وحضر اللقاء م. حسام الخولي سكرتير عام مساعد الحزب ومارجريت عازر عضو مجلس الشعب وم. عمرو حلمى عضو لجنة العلاقات الخارجية بالوفد.
وأثنى أبو غريبة رئيس الوفد الفلسطيني خلال اللقاء على دور مصر الرائد تجاه القضية الفلسطينية وقضايا العالم العربي، مشيرا إلى دور حزب الوفد فى التواصل مع القضايا العربية.
وقال "إننا ضد أى تغيير أو تبديل يهدد الأماكن المقدسة أو الحرم القدسى الشريف وما يحيط به"، مشيرا إلى أن بناء المستوطنات قضية تثير بالغ القلق والحساسية لنا. وأكد أبو غريبة أننا نريد من إسرائيل أن تحترم القانون الدولي

ولكونها سلطة الاحتلال فعليها بموجب القانون الدولي أن تحافظ على سلامة الاماكن المقدسة.
وأضاف أن المؤسسات التعليمية الفلسطينية مهددة وأن الشعب الفلسطينى وسكان القدس بصفة خاصة لا يجدون منشآت تعليمية لأن سلطة الاحتلال تقوض تلك المنشآت خاصة بعد بناء الجدار العازل الذي تسبب في صعوبة وصول المدرسين إلى المدارس، مما أصاب العملية التعلمية الفسلطينية بالشلل شبه التام وفرض قيود معقدة على بناء مدارس جديدة.
وكشف الشيخ محمد حسين مفتي الديار الفلسطينية عن عمليات التنقيب التي يفتعلها المحتل الإسرائيلي تحت المسجد القدسى الشريف، مشيرا إلى وجود محاولات لفتح نافذة لكى يؤدي اليهود الصلاة فيه، مؤكدا أن ذلك يعد سابقة في التاريخ لذا فإنه أمر غير مقبول على وجه الإطلاق، وسطو المحتل الإسرائيلي على بعض محتويات وأحجار دور العبادة الإسلامية والمسيحية ونسبها إلى الهياكل اليهودية الثلاث دون وجه حق
موضحا إلى عدم صحة الإدعاءات الإسرائيلية في هذا الشأن.
ووصف الأب عيسى مصطلح الناطق الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية بالقدس الكيان الصهيوني بكيان يريد أن يحل ويطمس الدولة الفلسطينية وتاريخها العربي بدعم وموافقة أمريكية، ودعى أبناء الدولة الفلسطينية بضرورة عودتهم مجددا إلى أراضيهم وديارهم بفلسطين حتى لا يتمكن المحتل الإسرائيلي من السيطرة على الأراضي الفلسطينية بنسبة 100 %.
وأكد فؤاد بدراوي سكرتير عام حزب الوفد على محاولات الوفد الدءوبة بشأن مساندة ودعم القضية الفلسطينية ومساندتها على الاستقلال، مشيرا إلى اللقاءات والمؤتمرات المتعددة مع الراحل ياسر عرفات وفؤاد سراج الدين رئيس حزب الوفد الأسبق في هذا الشأن. وشدد على أهمية استقرار فلسطين وأمنها قائلا: "أن الأمن القومي المصري يبدأ من الشام" كما أكد زعيم الأمة مصطفى النحاس – وأضاف بدراوى بضرورة التصالح الفلسطينى حتى لا يستفيد الكيان الصهيونى من الفرقة والصراع بين القوى الفلسطينية.
وأكد أحمد عز العرب أهمية سقوط الأنظمة العربية العميلة للكيان الإسرائيلي والأمريكي لأنها مصدر هدم للقضية الفلسطينية والقضايا العربية الأخرى المتعلقة بأمن واستقرار الشعوب العربية ومواردها.
وأشارت مارجريت عازر عضو مجلس الشعب عن حزب الوفد إلى أن المحتل الإسرائيلي يصر على طمس الحضارة والأثر العربي والإسلامي والمسيحي داخل القدس وهذا ما لا نوافق عليه ولا يرضى عنه أي دين.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=D4c3Szmzl9E

أهم الاخبار