رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باحث: التيار الإسلامى تفوّق لأنه خدمى واجتماعى

الشارع السياسي

الأربعاء, 15 فبراير 2012 17:13
باحث: التيار الإسلامى تفوّق لأنه خدمى واجتماعى
كتب- بسام رمضان وسعيد حجازي :

طالب على بكر الباحث فى شئون الجماعات الإسلامية  بمركز الأهرام  الدرسات السياسية والاستراتيجية من التيار السلفي وضع تفسيرات للتحولات الفكرية  للمشاركة الكاملة فى الحياة السياسية رغم تحريمهم تلك المشاركة قبل الثورة.

وأضاف ان السلفيين كانوا ينتقدون الإخوان فى مشاركتهم السياسية قبل الثورة وانهم سبق ووصفوا تحالفهم مع حزب الوفد في الثمانينيات بأنه تحالف مع الشيطان  .
واكد أن تحليل نتائج الانتخابات المتعلقة بتيارات الاسلام السياسي توضح  تقدم التيار الدينى عامة والسلفى خاصة مما آثار العديد من

التساؤلات حول كيفية الوصول لتلك النتيجة.
وأضاف ان حزب الحرية والعدالة لم يكن جديدا على السياسة لانه الجناح السياسي للإخوان المسلمين وكذلك الجماعة الاسلامية هى ايضا كانت موجودة فى العمل السياسي، لكن حزب النور السلفى ونسبته فى البرلمان التى فاقت الجماعة الاسلامية يضع كثيرا من علامات الاستفهام .
وأرجع بكر سبب ذلك لعدم وجود قيود على التيارات الاسلامية فى العمل السياسي كما كان
عليه فى النظام السابق، وكذلك عدم وجود منافسة حقيقية للتيارات الليبرالية واليسارية فى مقابل الاسلاميين، كما ان التيار الاسلامى لديه كلمة السر فى مصر وهو العمل الخدمى والاجتماعى حيث إن لديهم قواعد شعبية لا تستطيع الدولة الوصول لها .
أضاف بكر خلال ندوة اليوم الاربعاء "تحليل نتائج الانتخابات البرلمانية وانعاكساتها على الخريطة السياسية لمجلس الشعب" بالمركز الدولى للدرسات المستقبلية والاستراتيجية ان التيار الاسلامى هو الاكثر تنظيما بعد الثورة وله القدرة على الحشد والتأييد من خلال المساجد والشيوخ، مؤكدا ان الحياة السياسية بعد الثورة أكدت ان الأحزاب الموجودة هى أحزاب اعلامية لا قيمة لها على أرض الواقع .

أهم الاخبار