رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأحزاب اليسارية حائرة بين الحريرى وصباحي

الشارع السياسي

الثلاثاء, 14 فبراير 2012 18:51
الأحزاب اليسارية حائرة بين الحريرى وصباحي
كتب– بسام رمضان:

كشفت د. كريمة الحفناوي  أمين عام الحزب الاشتراكي المصري  عن إحالة  ملف اختيار المرشح للرئاسة للأمانة العامة لأحزاب اللجنة التنسيقية الاشتراكية والتي تضم (الحزب الاشتراكي المصري – والتحالف الشعبي الاشتراكي – التجمع- وبعض الإئتلافات الثورية ) .

وأضافت " أن اللجنة التنسيقية كلفت بوضع المعايير المطلوبة للمرشح حتى يتم التوافق حول شخص محدد من جانب الأحزاب اليسارية والقوى الليبرالية .
وأعربت " الحفناوي" عن عدم استبعادها تأييد أي مرشح من المطروحين كأبوالعز الحريري المرشح من حزب التحالف الشعبي ، أو حمدين صباحي باعتباره يساريا ناصريا أو غيرهم، مشيره إلى أنه من الممكن أن يطرح الحزب اسما من أحد أعضائها في اجتماع الأمانة العامة 24 فبراير المقبل.
ومن جانبه، قال عبد الغفار شكر القيادي بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي: إن الأحزاب الاشتراكية يريدون مرشحا ثوريا  يعبر عن معسكر الثورة، لذلك نطرح الحريري كمرشح لحزبنا لأنه ثوري وحتى يتوافق عليه من قبل الأحزاب الاشتراكية والثورية أوعلى غيره ولكن المهم أن يعبر عن الثورة .
واستبعد "شكر" فتح حوار مع التيارات الإسلامية حول المرشح للرئاسة ، قائلا :الإسلاميون سيتوافقون على مرشح بعيدا عنا كأحزاب يسارية وليبرالية تقدمية وثورية وسندعوا منهم من يؤمن بالثورة وأهدافها كحزب التيار المصري و النهضة  وغيرهم. 
وأشار إلى زيارة حمدين صباحي المحتمل لرئاسة الجمهورية حزبهم ، والنقاش الذي دار حول برنامجه الانتخابي ، مشددا

أن مرشحهم الوحيد أبو العز الحريري وإذا توافقت الأحزاب اليسارية  وحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي على مرشح كحمدين صباحي أو غيره سندعمه .
وأوضح د. رفعت السعيد رئيس حزب التجمع  أن حزبه سينسق مع أحزاب الكتلة البرلمانية  والقوى السياسية الليبرالية  للتوافق حول اسم ، وسيعلن عنه خلال أيام ، موضحا أن  هناك خلافا حول ترشح شخص يساري للرئاسة  لذلك نبحث عن ترشح شخص ليبرالي يؤمن بمدنية الدولة وحقوق المواطنة وسيادة القانون .
وفي نفس السياق أكد د. سمير فياض نائب رئيس حزب التجمع أن المكتب السياسي  للحزب  سيعلن اسم مرشحه الأسبوع القادم ، نافيا الاتفاق على اسم من الأسماء الحالية سواء الحريري أو صباحي  وما يخرج من تصريحات مجرد اجتهادات شخصية لاتعبر عن الحزب.
وأوضح  انه سيعلن الاسم الذي سيدعمه الحزب بعد الاتفاق مع أمانات الحزب في المحافظات و التوافق مع الأحزاب الاشتراكية واليمينية كحزب الوفد .

أهم الاخبار