رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وقفة لأهالى الشهداء والمصابين أمام الدفاع

الشارع السياسي

الثلاثاء, 14 فبراير 2012 16:08
وقفة لأهالى الشهداء والمصابين أمام الدفاع
كتب– محمود فايد وعبد الحميد السوداني ومحمد عبد الناصر:

نظم عدد من مصابي وأهالي شهداء الثورة وقفة احتجاجية أمام وزارة الدفاع، عصر اليوم الثلاثاء، مطالبين بالحصول على حقوقهم سواء بصرف الشيكات التى وعدوا بها، أو توظيفهم، حسب وعود المجلس القومى لحقوق مصابى الثورة.

وقال خالد سعيد -أحد مصابى أحداث محمد محمود-: إن المجلس مغلق منذ 11 يوما ولم يتمكنوا من الوصول لرئيسه د.حسنى صابر، وهذا ما اضطرهم  للتظاهر امام الوزارة.
وأكد سعيد فاروق- المتحدث الرسمى باسم مصابى الثورة- أن المجلس وعدهم بحل مشاكلهم فى الثانية ظهر اليوم بحضور د. حسنى صابر، كما وعدهم بالحضور

أمام الوزارة لحل المشكلة، مهددا بدخولهم فى اعتصام أمام الوزارة، إذا لم يأت "صابر".
وفى سياق مختلف، تراجعت المسيرة التى نظمها طلاب جامعة عين شمس أمام الوزارة، متجهين نحو مقر الجامعة، بعدما أكدوا على توصيل رسالتهم للمجلس العسكرى.
و بعد أن طوق رجال القوات المسلحة محيط وزارة الدفاع  بكوبرى القبة بالأسلاك الشائكة والحواجز الحديدية خصصت الشرطة العسكرية سيارات ميكروباص تابعة للقوات المسلحة، لنقل المواطنين إلى أقرب وسيلة مواصلات بمنطقة كوبرى القبة
حتى يتمكنوا من العودة إلى منازلهم.
وذلك بعد أن تجمهر العشرات موظفى جامعة عين شمس ومستشفياتها أمام الأسلاك الشائكة التى أقامتها الشرطة العسكرية، للمطالبة بالعبور ليصلوا إلى منطقة كوبرى القبة، حيث الطريق الوحيد للعودة إلى منازلهم، الأمر الذى استجابت له رجال الشرطة العسكرية، وقامت بفتح ممر للمواطنين ليستقلوا سيارات تابعة للقوات المسلحة ونقلهم لأقرب وسيلة مواصلات ليستطيعوا العودة لمنازلهم.
يأتى ذلك فى إطار تظاهر المئات من طلاب جامعات القاهرة وعين شمس فى مسيرة  إلى مقر وزارة الدفاع للمطالبة برحيل المجلس العسكرى، للتنديد بأحداث بورسعيد وذلك تضامنا مع شهداء الجامعة ومن ثم انتهو وعادوا إلى جامعتهم مرة أخرى فى إطار الإضراب الجامعى التى تمر به الجامعات المصرية فى الفترة الحالية.

أهم الاخبار