رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دفاع الشاعر: موكلى ليس مسئولا عن التحرير

الشارع السياسي

الثلاثاء, 14 فبراير 2012 11:12
دفاع الشاعر: موكلى ليس مسئولا عن التحرير
كتب- محمد معوض:

طلب عصام البطاوي، دفاع المتهم التاسع إسماعيل الشاعر، مدير أمن القاهرة الأسبق، في قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس المخلوع حسنى مبارك ووزير داخليته حبيب العادلى و6 من مساعديه من المحكمة، إصدار أمر بتكليف وزارة الداخلية لعمل تحريات حول الفاعل الأصلي والكشف عن الضباط المتهمين في قتل المتظاهرين السلميين في أحداث الثورة.

قال البطاوي إن موكله ليس مسئولاً عن قتل المتظاهرين في التحرير، وأن سلطته إشرافية لكل القطاعات، وأشار إلي قيام الشاعر بتعزيز قوات التأمين للكنائس والمساجد لورود معلومات باستهداف تنظيم القاعدة لها لإحداث فتنة طائفية.
طلب أيضا الدفاع استدعاء جميع مديري الأمن في مختلف المحافظات للوقوف علي التعليمات الكتابية التي أصدرها اللواء عدلي فايد، رئيس مصلحة الأمن العام السابق، والمتهم السابع في القضية، لكل مديريات الأمن بضبط النفس والتعامل بشكل قانوني مع المتظاهرين، كما طلب الدفاع إجراء معاينة لميدان التحرير وباقي ميادين مصر التي شهدت تظاهرات، وقال الدفاع إن معظم الوفيات حدثت في شوارع محمد محمود والشيخ ريحان ومنصور، وهي أماكن غير خاضعة لإشراف المتهم التاسع، وهي من اختصاص مدير

أمن وزارة الداخلية.
وطلب البطاوي انتداب لجنة من الطب الشرعي لمناقشتها حول التقارير الطبية الخاصة بالمجني عليهم، التي وصفها بأنها غير صحيحة وجاءت خالية من تشريح الجثث، واعتمدت علي أوراق الكشف والعلاج فقط، كما طلب تشكيل لجنة من هيئة الإمداد بالقوات المسلحة ذات خبرة في مجال الأسلحة والذخيرة، لمناقشتها حول أمرين، الأول المظاريف المحررة التي تخص جهاز الشرطة، والثاني هو قنابل الغاز التي استخدمتها قوات الأمن في تفريق المتظاهرين ومعرفة مدي صلاحيتها من عدمه.
حاول الدفاع دحض جميع الأوراق والمستندات والصور الضوئية المقدمة من المدعين بالحق المدني، وطعن عليها بالتزوير، وطلب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدها، كما طعن بالتزوير علي الأسطوانات التي قدمتها النيابة العامة في القضية، وطلب إحالتها إلي خبير فني لبيان ما إذا كان حدث بها تلاعب من عدمه.
ودفع البطاوي بانتفاء الركن المادي والاشتراك في جريمة القتل لدي المتهم، وخلو الأوراق من أي دليل يقين أو
حازم علي التحريض، وقال إن المتهم لم يصدر أي أوامر لمديرية أمن القاهرة لاستخدام العنف والقوة ضد المتظاهرين.
عصام البطاوى التمس فى بداية الجلسة وتمسك وأصر على تنفيذها وأهمها استدعاء اللواء عاطف ابو شادى مدير فرع مباحث امن الدولة بالقاهرة واللواء احمد سالم الناغى مدير الادارة العامة للمباحث الجنائية بالامن العام والعميد سامى جرجس مامور قسم قصر النيل والعميد محمد محمد على مامور سجن الازبكية والمقدم احمد عطا الله نائب مامور سجن الازبكية والعميد ايمن الصعيدى نائب مامور قسم مصر القديمة والعقيد عارف يونس نائب مأمور قسم بولاق ابو العلا واللواء محمود على احمد نائب مدير امن القاهرة واللواء حسن محمود عزت واللواء فؤاد محمد توفيق مدير الادارة العامة لقوات امن القاهرة .
وكذلك اللواء يحيى العراقى مدير الادارة العامة وشئون الخدمة بمديرية امن القاهرة واللواء عبد العزير فهمى مساعد مدير الامن المركزى للعمليات واللواء نبيل بسيونى مدير الادارة العامة للامن المركزى بالقاهرة واللواء شوقى منصور نائب مامور قسم السيدة زينب واللواء محمد عبد الرحمن يوسف مدير العمليات الخاصة والضابط تامر القاضى المرافق للمتهم التاسع والمسئول عن جهاز الاتصال وإبلاغ تعليمات المتهم التاسع واستدعاء اللواء احمد محمد مرتضى مدير ادارة المساعدات الفنية ومدير المكتب الفنى بوزراة الداخلية واللذين حضرا اجتماعات وزير الداخلية بمساعديه لمنقاشتهم فى امور تخص أوراق الدعوة والاتهامات المنسوبة للمتهم التاسع .

أهم الاخبار