رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سفير نور يشن هجوماً حاداً علي مشرح الوطني بالدقي

الشارع السياسي

السبت, 20 نوفمبر 2010 18:41
كتب ـ أحمد أبوحجر

شن اللواء سفير نور مساعد وزير الداخلية الأسبق، ومرشح حزب الوفد لمقعد العمال بدائرة الدقي والعجوزة، هجوماً حاداً علي سيد جوهر مرشح الحزب الوطني علي المقعد ذاته، رداً علي ادعاءات »جوهر« بوجود صفقة بين الحزب الوطني وحزب الوفد دفعت »نور« للترشح بدائرة الدقي والعجوزة.

اللواء سفير نور دعا مرشح الوطني إلي مناظرة شعبية بمعقله بميت عقبة ليعرض كل منهما برنامجه وما قدمه من خدمات لأهالي الدقي والعجوزة. وقال: إن مرشح الحزب الوطني مرعوب من علاقتي الجيدة بقيادات الحزب الوطني وخائف من الإطاحة به.

وأضاف »نور«: أنه يرفض أن تخرج المعركة الانتخابية من سياقها الطبيعي، من عرض برامج وتوضيح وجهات نظر المرشحين رافضاً الهجوم علي الأشخاص كما فعل مرشح الوطني، وتساءل في استنكار: من هو »جوهر« لكي أطلب منه التوسط لدي القيادات المحلية لتعييني بالمجالس الشعبية، موضحاً أن جميع المحافظين والوزراء أصدقاء له - أي نور - بالإضافة للدكتورة آمال عثمان التي اعتبرها أختاً كبري له.

وقال سفير: يبدو أن مرشح الوطني نسي أنني كنت مساعداً لوزير الداخلية، وعضواً بمجلس إدارة النادي الأهلي، ورئيساً لمجلس إدارة المعاهد القومية وكنت مرشحاً لتولي منصب محافظ. وأكد أن كل ما يردده مرشح الوطني محض افتراء ونقول له لا يليق أن يصدر منه ضدي.

وأضاف سفير نور: أن مرشح »الوطني« لم يكتف بمهاجمتي فقط، بل أقام بالانتقاص من قدر قيادات الحزب الوطني بالجيزة، قائلاً في رسالة لمرشح الوطني: »اللي ملوش خير في دعم أبناء حزبه، ملوش خير في أهل دائرته، ولا هيشوف منها خير«. موضحاً هل نسي »مرشح الوطني« منير الشاهد منافسه في الانتخابات الماضية الذي كاد يسقطه ويلقنه هزيمة ساحقة، أفقدت مرشح الوطني الوعي وتكررت له حالات الإغماء خوفاً علي ضياع المقعد منه، وعلي عبدالوهاب،

ورجب رواش، والشيخ إبراهيم أسامة، وعبدالغفار الدهري ومحمد ماهر حامد أصحاب الشخصيات المؤثرة في الكتل التصويتية بالدائرة، متسائلاً: كيف يهاجم أبناء حزبه ويقول إنهم لن يحصلوا علي 100 صوت.

وشدد »نور« علي رفضه لما يثار حول وجود صفقة بين الحزب الوطني وحزب الوفد في دائرة الدقي والعجوزة، مؤكداً أن الصفقات مع الوطني انتحار سياسي، موضحاً أنه يعتمد علي أهالي الدائرة ورغبتهم في التغيير بعد أن طفح بهم الكيل من تفرغ النائب للدفاع عن مصالحه الشخصية فقط.

وأضاف »سفير نور« أنه يعرف الدائرة جيداً وليس كما يدعي مرشح الوطني، وقال: أنا مقيم في الدقي منذ 40 سنة، وكنت ضابطاً صغيراً بمباحث التموين وعملت بها 18 سنة لذلك أعرف كل حارة وزقاق بالدائرة بصفة خاصة، ومصر بصفة عامة.

ورفض اللواء سفير نور عقد مقارنة بينه وبين مرشح الوطني متسائلاً: كيف تقارن بين من يحمل نوطي الواجب والاستحقاق، وبين من لم يحمل شيئاً؟. وأضاف: أنا خدمت مصر كلها، وكنت رئيس مباحث الكهرباء والمسئول عن تأمين السد العالي وجميع المنشآت الكهربائية أثناء حرب الاستنزاف، وكذلك كنت المسئول عن تأمين الغذاء لمصر حينما كنت مسئولاً عن مباحث التموين، مضيفاً: يكفي أن الرئيس مبارك قلدني نوطي الواجب والاستحقاق عن جهودي أثناء حرب أكتوبر.

واستعرض مرشح الوفد ما قدمه من خدمات قائلاً: أنشأت 14 مدرسة جديدة ومركزين لتدريب المدرسين بالقاهرة والجيزة، وعينت »4000« مدرس وإداري بمدارس المعاهد القومية.

وكشف »نور« عن قيامه بتعيين عدد من أقارب »مرشح الوطني« في المعاهد القومية بعد توسطه

لديه، خدمة لأهالي ميت عقبة.

وأضاف أنه قام بإنشاء »٩« مجمعات مدرسية علي مساحة 35 فداناً بالإسكندرية، تجاوز قيمتها الآن ملياراً و260 مليون جنيه، بالإضافة إلي إنشاء ٧ مجمعات استهلاكية و3 مخابز بمنطقة الدقي والعجوزة، وتطوير منافذ بيع السلع الاستهلاكية.

وتساءل اللواء سفير نور: ماذا قدم  مرشح الوطني علي مدار ٤ دورات قضاها بمجلس الشعب شغل خلالها رئاسة لجنة الشباب والرياضة، موضحاً أن »مرشح الوطني« لم يقدم استجواباً واحداً للحكومة، ولا طلب إحاطة ولا حتي مجرد سؤال برلماني مؤكداً أن ما تم بالدائرة ينسبه لنفسه علي الرغم من أنها نفذت من خلال خطة الدولة ووقفت وراءها الدكتورة آمال عثمان.

وقال سفير نور تمخط الجبل فولد فأراً، فأنا أذكره فقط بمركز شباب »ميت عقبة« الذي تحول لخرابة، والصالة المغطاة التي افتخر بها، مازالت حبراً علي ورق ونغمة يرددها هو قبل كل الانتخابات.

وأشار »مرشح الوفد« إلي أنه لا توجد بيننا منافسة، فالمسافة شاسعة بيننا لأنني أعرف قيمة وهيبة الدائرة التي أضاعها مرشح الوطني علي مدار 20 سنة، قائلاً: أنا أجري كالنار في الهشيم بين المواطنين، وأشار إلي أن صفة الفلاح التي أخوض بها الانتخابات هي أمور حسمها القضاء، متسائلاً: أليس ما يردده مرشح الوطني يعد تعليقاً علي أحكام القضاء؟!

ورفض سفير نور ما يقال عن أنه يحاول الوقيعة بين مرشح الوطني والدكتورة آمال عثمان قائلاً: إن آمال عثمان تدرك جيداً ما يقال وتعي ما وراء ذلك الكلام، مضيفاً أنه لا أحد في الحزب ينسي تآمره عليها أثناء الانتخابات الماضية وتحالفه مع خصومها.

 

اللواء سفير نور يتابع إصلاح »ماسورة« المياه الرئيسية بالدقي

مرشح الوفد يسهر مع فرق الصيانة حتي الصباح

كتب ـ أسامة الجزيري:

انتقل اللواء سفير نور مرشح الوفد عن دائرة الدقي والعجوزة إلي مكان انفجار »ماسورة« المياه الرئيسية المغذية للمنطقة. واتصل بمحافظ الجيزة والمسئولين بشركة مياه الشرب، وانتقلت علي الفور فرق الإنقاذ والصيانة التي أعادتن المياه مرة أخري إلي مناطق العجوزة والدقي وأرض اللواء. وانتقلت سيارات شركة المياه تنقل مياه الشرب إلي جميع المناطق خلال الفترة التي تعطلت فيها المياه، وسهر اللواء

سفير نور مع فرق الصيانة حتي الرابعة من فجر يوم الجمعة بعد أن اطمأن بنفسه علي أن المياه قد عادت إلي مجاريها.

أهم الاخبار