رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جودة: لا أملك عصا سحرية لحل أزمة الخبز

الشارع السياسي

الأحد, 12 فبراير 2012 14:09
جودة: لا أملك عصا سحرية لحل أزمة الخبزجودة عبدالخالق وزير التموين
متابعة - مروة شاكر:

أكد وزير التموين د.جودة عبد الخالق ردا على طلبات الإحاطة التي تقدم بها نواب مجلس الشعب حول أزمة رغيف العيش والقمح، أنه ليس بيده عصا سحرية لحل كل هذه المشكلات في الظرف الحالي الذي تمر به مصر, مشيرًا إلى أن رغيف الخبز هو محور الاستقرار في أي مجتمع.

وأعرب وزير التضامن في بيانه حول رغيف الخبز اليوم الأحد بمجلس الشعب رفضه لما قاله نواب المجلس حول عدم المساواة في تقسيم الخبز، مؤكدا أن التوزيع بالمحافظة يتم بالتناسب مع عدد سكان المحافظة، وأن متوسط نصيب الفرد 3 أرغفة باليوم وينبغي ان نتعاون لتصحيح مثل هذه الأخطاء.
وأشار إلى أنه من الخطأ استهداف الاكتفاء 100% من احتياجاتنا من القمح، لأنه أمر صعب الوصول إليه، وأن مستقبل مصر يكمن في التكامل الاقتصادي مع السودان.
وأضاف أنه سعيًا من الوزارة لحل

مشكلة القمح تم رفع السعر المحلي للقمح ليزيد بنسبة 19 % على السعر العالمي للقمح، مؤكدا أنه يتم فصل الإنتاج عن التوزيع بنسبة 92% إلا في جيوب صغيرة ببعض المحافظات، وأن نظام دعم الخبز الحالي هو نظام عشوائي وأن الوزارة تجري دراسة لوضع نظام جديد لدعم رغيف الخبز.
وحول الدعم النقدي بدلا من الدعم العيني لرغيف الخبز أوضح الوزير أنه تم اكتشاف ان كل المصريين لا يحملون ما يثبت هويتهم وهذا لا يمكِّن الحكومة من الوصول لمستحقي الدعم، مشيرا الى انه سوف تتم دراسة شراء الحكومة رغيف الخبز من المنتج بسعره العادي وبيعه مدعما للمواطن.
ولحل أزمة الخبز أوضح الوزير أنه سوف يتم إعطاء الأولوية للمنتج المحلي،
والاهتمام بمنظومة التخزين لمنع إهدار كميات كبيرة من القمح مؤكدا أنه يتم فتح صوامع جديدة ويدرس مسألة التوسع أكثر في فتح الصوامع.
وأكد عبد الخالق أن الحل هو فتح المخابز العملاقة "المليونية"، مشيرا إلى أنه تم افتتاح أحد المخابز العملاقة في الشيخ زايد طاقته 1.4 مليون طن، وأنه تتخذ الإجراءات لفتح آخر في شبرا الخيمة، وأنه يتم تشجيع المخابز الصغيرة لتطوير أعمالها، كما تم العمل على تطوير عملية الطحن لتقليل الفاقد من القمح أثناء عملية الطحن.
وحول مشكلة البوتاجاز قال عبد الخالق إنه تم وضع حل في 2011 عن طريق كوبونات البوتاجاز لكنه تمت مقاومته من بعض المستفيدين، لافتا إلى أن هناك أباطرة متحكمين في قضية البوتاجاز يعرقلون ويتسببون في هذه المشاكل.
وحول الدقيق المسرطن قال وزير التموين إن هذه المسألة أصبحت تاريخا وانتهت مع النظام القديم، وأن ما نعاني منه هو إرث النظام القديم الذي دمر النسل والحرث، وأن الحكومة ممثلة في وزارة التموين والتجارة الخارجية لم تقف مكتوفة الأيدي، ولكن نظرا لتشعب المشكلة فإن الأمر يحتاج لفترة لإصلاح الأوضاع.

أهم الاخبار