رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..عبدالغفور: الحكومة الائتلافية تحظى بتأييد شعبى

الشارع السياسي

السبت, 11 فبراير 2012 14:18
فيديو..عبدالغفور: الحكومة الائتلافية تحظى بتأييد شعبىد. عماد عبد الغفور رئيس حزب النور
كتبت - مروة شاكر:

أكد د. عماد عبد الغفور رئيس حزب النور السلفي تأييدهم لتشكيل حكومة ائتلافية، مكونة من القوى السياسية والحزبية الفائزة في الانتخابات البرلمانية، وأنه كان ينادي بهذا الأمر قبل الانتخابات البرلمانية، مشيرا إلى أنها ستكون الحكومة التي ينادي بها الشعب المصري وهي من أعطاها ثقته في الانتخابات البرلمانية، قائلا:"هناك فرق بين حكومة يقف خلفها تأييد شعبي وحكومة خائفة من اتخاذ أي قرار".

وشدد على رفضهم للعصيان المدني، موضحا أن الوضع السياسي في مصر لايحتمل هذا الأمر، وأن معظم القوى السياسية اتفقت على مسار سياسي محدد؛ بدءا من انتخابات مجلسى الشعب والشورى، مرورا بصياغة

الدستور، وانتهاءً بانتخابات الرئاسة، وأنه تم تحديد مواعيد محددة من خلال الجدول الزمني الذي وضعه المجلس العسكري، وانه تم تنفيذ الخطة الزمنية بإجراء انتخابات مجلسي الشعب والشورى.
ووصف ما يقال عن أن المجلس العسكري يريد أن يستأثر بمقاليد الحكم مثلما حدث في ثورة 1952 بأنه "خارج نطاق الزمان والمكان"، مؤكدا أن الوضع مختلف، لأنه يوجد مجلس شعب منتخب، وقوى شعبية لن تسمح بأي استبداد من أي جهة.
وحول اتهامهم بأنهم يعملون لصالح المجلس العسكري، وأن رفضهم للعصيان المدني
هو محاولة لإرضاء "العسكري"، قال عبدالغفور إنه أصبح بمقدور كل فئة أو إنسان داخل الوطن أن يلقي الاتهامات جزافا، وأن أعضاء مجلس الشعب تم انتخابهم بإرادة الشعب، موجها رسالة للقوى التي تشكك في نوايا الأحزاب الإسلامية قائلا:" إن مجلس الشعب تشكل بإرادة وصوت الشعب، وأن أي كلام عن هذا الأمر غير مقبول، وعلى القوى التي لم تحصل على تأييد الشارع أن تراجع نفسها".
وأكد رئيس حزب النور - في تصريحاته لقناة الجزيرة مباشر مصر اليوم السبت - إن مجلس الشعب لم يمر شهر على انعقاده وانه يناقش الكثير من المشكلات المثارة داخل المجتمع، وأنه يقوم بالكثير من الأعمال والمناقشات والاجتماعات، وأن المجلس الحالي لابد أن يفتخر به الجميع لأنه لا يتوانى عن خدمة الشعب المصري وحل مشكلاته.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=LWq-ulnbZTY

 

http://www.youtube.com/watch?v=F2jqhqooP0w

أهم الاخبار