رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القوى الثورية: رسالتنا وصلت لـ"العسكرى"

الشارع السياسي

الجمعة, 10 فبراير 2012 21:30
القوى الثورية: رسالتنا وصلت لـالعسكرى
كتب - عبدالوهاب شعبان

أعربت القوى الثورية البالغ عددها 40 حركة، المشاركة في مسيرات وزارة الدفاع صباح اليوم، والداعية إلى العصيان المدني المقرر غدا في ذكرى رحيل الرئيس المخلوع حسني مبارك، عن رغبتها في استمرار الضغط من أجل إنهاء حكم العسكر، ومحاكمة أعضاء المجلس العسكري  -على حد قولهم - إزاء الجرائم التي وقعت منذ تنحي المخلوع في 11فبراير الماضي.

وقالت القوى الثورية في بيان لها -حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منه، إن رسالتها وصلت  للمجلس

العسكرى، رغم محاولات تشويه الثورة والثوار، واستخدام كافة الأساليب القذرة للمنظومة الأمنية لنظام المخلوع مبارك من استئجار للبلطجية وإشعال لنيران الفتنة بين قطاعات من الجماهير.

وأشادت بالحضور اللافت لآلاف الشباب الذين شاركوا في مسيرات وزارة الدفاع، والهتافات المدوية التي جاءت في سياق "يسقط حكم العسكر"، لإسقاط المجلس العسكري، والمطالبة بالقصاص للشهداء.

وأكدت الحركات الثورية على أهدافها التي تتمثل في: عودة الجيش

إلى ثكناته فوراً، وإقرار قانون لمحاكمة كل المتورطين في قتل الثوار منذ قيام الثورة وحتى مذبحة بورسعيد سواء كانوا من الجيش أو الشرطة وأياً كانت مناصبهم، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني ثورية تدير المرحلة الانتقالية منذ فتح باب الترشيح لانتخابات الرئاسة وحتى انتهاء الانتخابات مع إقرار قانون جديد لانتخابات الرئاسة بعيداً عن الإعلان الدستوري غير الشرعى، وإقرار قانون لتحديد الحدين الأقصى والأدنى للأجور والحد الأدنى للمعاشات، وتثبيت العمالة المؤقتة وضمان حقوقهم في عمل مستقر وضمانات اجتماعية ملائمة، وضم أموال الصناديق الخاصة إلى الموازنة العامة للدولة، وإقرار قانون بإعادة هيكلة وزارة الداخلية والإعلام.

 

أهم الاخبار