رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انقسام حول الاعتصام أمام "الدفاع"وعودة المئات للتحرير

الشارع السياسي

الجمعة, 10 فبراير 2012 17:42
انقسام حول الاعتصام أمام الدفاعوعودة المئات للتحرير
كتب -محمد معوض و أحمد حمدى:

بدأت أعداد المتظاهرين أمام وزارة الدفاع فى الانخفاض بعد انسحاب المئات منهم من أمام محيط وزارة الدفاع، كما تجمع العشرات فى صورة حلقات دائرية مفترشين الأرض، فيما قام المئات بترديد هتافات "قول اتكلم السلطة لازم تتسلم" "ارحل ارحل يا مشير".

جدير بالذكر أن محيط وزارة الدفاع يشهد الآن حالة انقسام بين المتظاهرين حول اتخاذ قرار للمبيت أمام وزارة الدفاع دون وضوح للروية حول اتخاذ قرار.

كما غادرت عدد من المسيرات التي وصلت إلي مقر وزارة الدفاع منذ ساعتين تقريبا للهتاف ضد حكم العسكر، غادرت مقر وزارة الدفاع متجهة إلي التحرير تمهيدا لبدء فعاليات العصيان المدني الذي دعت إليه قوي سياسية مختلفة غدا السبت.

وتبقى أمام وزارة الدفاع الآلاف من المتظاهرين وتمركزوا أمام الأسلاك الشائكة وواصلوا هتافاتهم القوية ضد حكم العسكر، كما قام أعضاء

حملة كاذبون لأول مرة بعرض انتهاكات المجلس العسكري علي الحوائط المواجهة لمبني وزارة الدفاع .

وفي نفس السياق، أكد عز الهواري ناشط سياسي وعضو الجمعية الوطنية للتغيير أن المتظاهرين أمام مقر وزارة الدفاع سيقومون بالانسحاب، مشددا علي أن مسيرتهم سلمية وستظل سلمية دون الاحتكاك مع القوات الموجودة أمام مقر الوزارة .

وأشار الهواري فى تصريح خاص لـ"بوابة الوفد" أن الرسالة الاساسية من تظاهراتهم أمام مقار الوزارة أنهم يريدون تسليم السلطة بطرق سلمية ولا توجد أي نية لديهم لاستخدام العنف ضد قواتهم المسلحة.

أهم الاخبار