ديبكا: سيطرة طنطاوى.. مصيبة لإسرائيل

الشارع السياسي

الأحد, 13 فبراير 2011 14:02
ترجمة ـ هيام سليمان

قال موقع "ديبكا" المقرب من الموساد إنه أثناء احتفال المصريين فى ميدان التحرير بتنحى الرئيس مبارك كانت إسرائيل تدرس تكلفة ضياع أهم شريك إستراتيجي في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف الموقع "عودة سيناء لسيطرة الجيش والمشير طنطاوي بمثابة مصيبة لإسرائيل ولعلاقاتها المستقبلية مع مصر". مستطردا "إن مصادرنا العسكرية تقول إن طنطاوي لم يولِ أهمية إستراتيجية لشبه جزيرة سيناء وكان ذلك هو سبب قيام مبارك بنقل مسئولية أمن تلك المنطقة من الجيش إلى سليمان".

 

وأضاف إنه بعد حلول السلام مع مصر توقفت المخابرات الإسرائيلية عن اعتبار الجيش المصري بمثابة هدف لها و لذلك أصبحت القيادة العليا في إسرائيل لا تعلم شيئا عن قادة الجيش المصرى الذين من الممكن أن يقودوا قوات سيتم نشرها فى سيناء.

وأشار "ديبكا" إلى أن إسرائيل غير مستعدة عسكريا لمواجهة أي مفاجآت

على حدودها الجنوبية مع مصر مشيرا أن الجيل الحالي من الجنود و القادة الاسرائيليين ليس لديهم الخبرة لدخول حرب فى الصحراء وأن الدبابات التي يمتلكونها لم تصمم لذلك النوع من الحروب.

وطالب الموقع حكومة نتانياهو باتخاذ القرارات السريعة بشأن سيناء ودراسة ما إذا كان سيتحرك الجيش في القاهرة لتأمين سيناء أم سيتوقف دور إسرائيل في إرسال طائرات بدون طيار للمراقبة أو إرسال قوات خاصة عبر الحدود للعمل على خفض التهديدات الموجهة لأمنها.

وأوضح "ديبكا" أن إسرائيل كانت تراهن على "الجواد الخطأ" عندما اعتقدت أن سليمان - الذى حافظ على التعاون الوثيق فى مجال السلام مع إسرائيل - لم تطوله الاحتجاجات التى هزت الشارع المصرى واعتقدت أنه سيصبح رئيسا لمصر بعد مبارك ولكن تنحى مبارك الجمعة الماضي ضيع على سليمان منصبه كنائب رئيس.

أهم الاخبار