رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لبيب: مبارك تعامل مع الكنيسة أمنيًا

الشارع السياسي

الاثنين, 06 فبراير 2012 14:51
لبيب: مبارك تعامل مع الكنيسة أمنيًاهانى لبيب الكاتب الصحفى
كتب - بسام رمضان وسعيد حجازي:

قال هاني لبيب الكاتب الصحفي وعضو جماعة العلمانيين المسيحيين إن العلاقة بين السادات وعبد الناصر من جهة والكنيسة من جهة أخرى. كانت علاقة شخصية أي أن الدولة تعاملت مع الأقباط كرعايا إذا احتاجوا لخدمات أو شيء من هذا القبيل لا تحلها الدولة إلا إذا تدخلت الكنيسة لذلك تقوقع الأقباط داخل الكنيسة  حتى يحصلوا على حقوقهم وعاشوا في سلبية سياسية طويلة.

وأوضح أن علاقة مبارك مع الكنيسة كانت علاقة امنية فجهاز أمن الدولة تحكم في الكنيسة مما ادى لجعل العلاقة بين المسلمين والأقباط امنية وليست وطنية.
وأكد لبيب في ندوة " الكنيسة المصرية بين  توازنات الدين والدولة" بمعرض الكتاب اليوم الاثنين  ان الفتنة الطائفية ستنتهي  لو طبق القانون، وتابع قائلا:" لو حكم على  القسيس والشيخ المتسببين في أي أزمة طائفية

سيؤدي ذلك لوأد الفتن الطائفية وإعلاء قيمة القانون وانتهاء المسكنات والجلسات العرفية".
وشدد لبيب على أنه ضد قانون دور العبادة مطالبا بضرورة إخضاع دور العبادة لقانون البناء العادي حتى لا يتسبب في خلافات لا داعي لها بين المسلمين والأقباط.

ومن جانبه قال د. حلمي النمنم رئيس مجلس إدارة دار الهلال  إن النظام السابق تهرب من مسئولياته في آخر عشر سنوات تجاه المصريين بمسلميها وأقباطها  فالمسيحيون ذهبوا للكنيسة للحصول على خدماتهم والمسلمين لجائوا للجماعات الإسلامية ولدول الخليج لبناء المدارس والمستشفيات والزواج.

أهم الاخبار