رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ثوار سيناء" تحمل مسئولية المجزرة للعسكرى والداخلية

الشارع السياسي

الجمعة, 03 فبراير 2012 22:26
ثوار سيناء تحمل مسئولية المجزرة للعسكرى والداخلية
العريش – خالد الشريف:

أعلنت حركة ثوار سيناء مسئولية المجلس العسكرى ووزارة الداخلية عن مجزرة بورسعيد، وطالبت بسرعة تسليم السلطة لحكومة إنقاذ وطنى ومحاسبة المتورطين فى الأحداث، كما طالبت بإقالة وزير الداخلية ومحاكمته، وإعادة هيكلة وزارة الداخلية.

وطالبت الحركة فى بيانها الصادر الليلة أبناء الوطن بالتوحد والتكاتف والتعاون، وتفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات شعب مصر وإجهاض ثورتنا السلمية.
صرح بذلك محمد هندى الناطق الإعلامى لحركة ثوار سيناء.. وأضاف أنه تم

عقد اجتماع عاجل لأعضاء الحركة لمناقشة الوضع الراهن وبحث تداعيات حادث بورسعيد، مشيرا إلى أن ما حدث أول أمس الأربعاء على أرض استاد بور سعيد هو مجزرة، وقد أكدت حركة ثوار سيناء أن هذه المجزرة منظمة لتصفية الحسابات بين الألتراس الذى كان له دور مشرف منذ بداية الثورة وحتى هذه اللحظة، وأن المذبحة انتقامية بدليل أن ضحاياها أكبر
من ضحايا محمد محمود ومجلس الوزراء مجتمعين.
كما أكدت الحركة أن ما حدث بالأمس وما يحدث بمصر الآن من انفلات أمنى هو منظم، وقد بلغ ذروته ووصل إلى حد لا يطاق، وأن الشرطة متقاعسة بصورة لا يمكن وصفها بالتقصير والإهمال ، وأن هناك ضباطًا بوزارة الداخلية يعاقبون الشعب المصرى على قيامه بثورته واسترداده لحريته وحقوقه وكرامته .
وفى نهاية الاجتماع أعلنت الحركة مطالبها .. والمتمثلة فى:
- إسقاط حكم العسكر .
- تسليم السلطة لحكومة إنقاذ وطنى .
- محاسبة المتورطين فى أحداث بورسعيد .
- إقالة وزير الداخلية ومحاكمته .
- إعادة هيكلة وزارة الداخلية .

 

أهم الاخبار