رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسط استنفار أمنى

هدوء حذر بمحيط البرلمان وأنباء عن قدوم مسيرات

الشارع السياسي

الخميس, 02 فبراير 2012 12:32
هدوء حذر بمحيط البرلمان وأنباء عن قدوم مسيراتمظاهرات أمام مجلس الوزراء (صورة أرشيفية)
كتب - جميلة علي وأحمد حمدي:

تسود حالة من الهدوء النسبي في الشارع المؤدي الي مجلس الشعب مع وجود العشرات من جنود الأمن المركزي علي مداخل الشارع ومع عدم وجود متظاهرين.

كما وضعت حواجز حديدية علي مداخل شارع مجلس الشعب مع بداية انعقاد الجلسة البرلمانية اليوم

وتم فرض كردون أمني علي مداخل الشارع حيث يقومون بتفتيش من يدخل ومن يخرج.
ووردت أنباء عن قدوم مسيرات إلى شارع مجلس الشعب تنديدا بما جري أمس في موقعة بور سعيد.
وعلي صعيد متصل اختفت قوات الأمن المركزي التي كانت تقوم بحماية السفارة التركية ولم يتواجد إلا قوات الأمن المعتادة لحماية السفارة.
ومن ناحية أخري شهد محيط وزارة الداخلية تكدسا أمنيا من قوات الجيش وقوات الأمن المركزي، وتم عمل كردون أمني علي جميع مداخل الوزارة في حين انتشرت الدبابات والمدرعات التابعة للجيش وسيارات الأمن المركزي التابعة للشرطة.

أهم الاخبار