رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شقيق الشهيد "بسيونى" يقترح تذاكر لمشاهدة مبارك بالقفص

الشارع السياسي

الجمعة, 27 يناير 2012 22:42
شقيق الشهيد بسيونى يقترح تذاكر لمشاهدة مبارك بالقفص
كتبت – آيات عزت:

اقترح باسم شقيق الشهيد "أحمد بسيونى" أن تجعل حكومة الجنزورى الدخول إلى حضور جلسة مبارك بتذاكر حتى ينهض الاقتصاد المصري، واصفا تلك المحاكمة بالمسرحية الهزلية، قائلا:" أنا أرى من وجهة نظري أن المصلحة الوحيدة التى سوف تأتي من وراءها هى جمع أموال من خلال التذاكر للمشاهدة المسرحية ".

واستكمل:" أحمد صحانى النهاردة الساعة 7,30 الصبح حلمت أن أحمد كان مصابا واتعالج ورجع البيت فسألنى هتعمل إيه انهارده وطريقك منين إلى ميدان التحرير قلته أنا طريقي باب اللوق قالي وأنا طريقي التحرير، قلتله خلاص يا أحمد هنتقابل بس أنا هاخد الكاميرا قالي لا

بلاش تخدها النهارده خليك خفيف فى الحركة".
وبخصوص الشعار الذي يحمله هو وباقي الثوار" اثنين خانوا الميدان العسكرى والإخوان"  علق شقيق الشهيد بسيونى قائلا: "الخيانة فى حد ذاتها فى عدم احترامهم لمشاعر أسر الشهداء يوم 25 يناير، بصراحه الإخوان نزلوا يحتفلوا بعيد ثورة 25 يناير وده من حقهم لأنهم خدو التورتة كلها فلازم يحتفلوا خلاص مصر أصبحت ملكهم والبلد بلدهم دلوقتى" .
واستنكر أسلوب الإخوان فى كسب تعاطف الشعب المصري باسم الدين، رافضا ربط الدين بالسياسية، قائلا:" لايجوز
الخلط بينهم السياسة ليها ناسها والدين له ناسه وكلنا مصريين وطنيين ".
وتساءل " ما الفرق بين حركة 6 إبرايل والإخوان؟" قائلا:" زي ما بيقولوا 6 إبريل بتتمول الإخوان كمان بتتمول".
وأضاف شقيق الشهيد أحمد بسيونى لا يوجد حزب مصري قائم بذاته أى بشرعية مصرية، مشيرا إلى أن كل الأحزاب بتتمول من أجل تحقيق أهدافها التى أنشئت من أجلها .
ورفض بسيونى الكم الهائل من المنصات الموجودة فى ميدان التحرير، مشيرا  إلى أنه فى أيام الثورة لم يكن هناك ولا منصة واحدة ولا ميكرفون واحد، متسائلا من يمول هذه المنصات ومن وراءها وما أهدافهم، مشددا على ضرورة الالتفاف حول تحقيق أهداف الثورة وهى سقوط العسكر وتحقيق القصاص فقط بدون منصات قائلا:" لاتوجد منصة واحدة تعبر عن الميدان" .
شاهد الفيديو:

 

 

أهم الاخبار