مطالب بمشاركة الأقباط فى تعديل الدستور

الشارع السياسي

الخميس, 10 فبراير 2011 11:22
الإسكندرية ـ أميرة فتحى:


أبدى أعضاء بالمجلس الملى بالكنيسة الأرثوذوكسية المرقسية بالإسكندرية تخوفهم من تجاهل الأقباط عند القيام بالتعديلات الدستورية. وقال بيان أصدره 4 من أعضاء المجلس صباح الخميس "بمناسبة الأحداث الأخيرة التى تمر بها مصرنا الغالية ونظراً لتشكيل لجنة للنظر فى تعديلات بعض مواد الدستور برجاء النظر فى مطلبنا بتعديل كل مواد الدستور التى تنص على الدولة المدنية وحقوق المواطنة و المساواة".
وانتقد البيان وجود بعض التمييز الذى وصفوه ب"السلبى" فى بيانهم الذى جاء فيه " لقد تلاحظ لنا جميعاً من ممارسة تطبيق بعض مواد الدستور بعض التمييز السلبى والذى يعانى منه البعض بسبب العقيدة".
وطالب البيان بمساواة الأقباط بمختلف شرائح المجتمع بمعرفة مطالبهم قائلاً "نطالب بإعطائنا الفرصة أسوةً بما أعطيت لكل شرائح المجتمع للاستماع لوجهة نظر الأقباط حتى

يخرج دستورنا الذى يعبر عن احتياجات الجماهير بما يفى بكل حقوقها".
من جانبه شدد د. كميل صديق سكرتير المجلس الملى على ضرورة الاهتمام بالأقباط ومشاركتهم فى الحوار مثلما حدث مع مختلف القوى السياسية و الشباب خاصة مشيراً بقوله "الأقباط جزء لا يتجزأ من المجتمع المصرى المدنى".
وأضاف صديق أن الدستور يسرى على المصريين جميعاً مسلمين وأقباطا لافتاً الى أهمية الحوار المشترك الذى يساهم بدوره فى سن قانون البناء الموحد لدور العبادة وكذلك قانون الأحوال الشخصية الخاص بالأقباط.

أهم الاخبار