رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجنزورى: شكرًا للشعب المصرى العظيم

الشارع السياسي

الأربعاء, 25 يناير 2012 16:48
الجنزورى: شكرًا للشعب المصرى العظيمالدكتور كمال الجنزورى

يوجه الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء كلمة بعد قليل بمناسبة مرور عام على قيام ثورة 25 يناير، يقول فيها إنه ينتهز هذه المناسبة الجليلة والعزيزة على قلب كل مصري لكي يقف خاشعا وشاكرا لله وذاكراً فضل كل من استشهد أو أصيب من أبناء مصر الأبرار.

ويتابع "هؤلاء الشهداء والمصابون الذين فدوا الوطن من أجل رفعته وعلو شأنه ومن أجل تحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية بعد أن رفع شعب مصر شعار الحرية والكرامة للجميع ."
ويوضح أنه لا ينسى أن هذا الشعب العظيم بجميع أطيافه واتجاهاته وتوجهاته قد توحد من أجل مصر فاختفى التصارع والاختلاف وخرج الجميع على قلب رجل واحد

يبغي مستقبلاً أفضل للوطن سياسياً واقتصادياً واجتماعياً .
ويشير إلى أن الوقفة السلمية لمصر المتحدة كانت مثار إعجاب العالم أجمع ونموذجاً يحتذي به. إنه شعب الحضارة الذي حافظ على أعراضه ومقدساته وتقاليده رغم ثورته، ومما لا شك فيه أننا جميعاً نحرص على تجسيد إرادة شعب مصر العظيم في تحقيق حرية لا تنتقص، يظللها أمن يشمل ربوعها ويضمن لكل مواطن سبل حياة آمنة بحيث يشعر المصريون كل المصريين أن صالح هذا الوطن هو الهدف ولا حياد عنه أبداً .
ويؤكد الجنزورى أن الوطن يحتاج العمل المنتج
لكل فرد في جميع قطاعاته المختلفة اقتصادية كانت أو خدمية او اجتماعية حتى تعود ثماره إليه متمثلة في عدالة توزيع الدخل القومي وحتى تسود حياة كريمة تضمن كرامة الإنسان .
ويختم الجنزورى كلمته بتوجيه تحية للبرلمان، قائلا "ولا يفوتني أن أحيي مجلس الشعب الموقر برلمان ثورة الخامس والعشرين من يناير كما أحيي كل من ساهم في إجراء الانتخابات التشريعية على أكمل وجه من تنظيم ونزاهة وحيدة وأخص بالذكر قضاة مصر الأجلاء ورجال القوات المسلحة والشرطة وجميع العاملين".
ويضيف: "أوجه التحية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الباسلة الذي وعد وأوفى وأوكد فى هذه المناسبة أن تضحيات شهداء مصر ومصابيها لن تقاس تحت أى ظرف بما تقرر من تعويض مالي أو معاش أو وظيفة مسكن، وأنه لابد من القصاص العادل الذى نعمل جميعاً من أجل تحقيقه وفاء لتضحيات وعطاء هؤلاء الأبطال" .

أهم الاخبار