رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صبيحة عيد الثورة

فيديو ..القاهرة مخنوقة ب"الباعة" و"الإزدحام المروري "

الشارع السياسي

الثلاثاء, 24 يناير 2012 23:17
فيديو ..القاهرة مخنوقة بالباعة والإزدحام المروري
تقرير- محمود فايد وعمرو مصطفي :

أزمة المرور  خرجت عن السيطرة  والإزدحام المروروي هو لغة العصر  خاصة بعد ثورة 25 يناير  وحالة الإنفلات الأمني التي مازالت متواجده في الشارع المصري

بعد إنكسار رجال الداخلية في أحداث يناير الماضي  والتي مر عليها عام كامل  ومازال البلطجية والباعه الجائلين هم من ينظموا حركة المرور  حسب أهوائهم مما يعود بالسلب علي الحركة المرورية في الشارع المصري .

وفى  عيد الثورة  لايتغير أي شئ عن من ملامح الميادين المختلفة في  وسط القاهرة الباعه الجائلين في الشارع  والبلطجية حسب روايات المتواجدين في الميادين هم المتحكمون فيها   ورجال الداخلية  يبعدون عن كل شئ  ويتخذون جوانب الميادين مسكن لهم للراحة  والإبتعاد عن ضوضاء السيارات  وذلك في الوقت التي يتداخل جميع مداخل الميدان  الواحد الختلفة علي بعضها البعض مما أدي إلي أن تحولت هذه المناطق إلي كتل من السيارات المتراصة بجوار بعضها البعض لعدد كبير من الساعات طوال النهار .

 حاولت "بوابة الوفد "رصد وقفه عيد الثورة المصرية  في ميادين مصر المختلفة وشوارع القاهرة التي كادت أن تحترق من الإذدحام المروري في شوارعها المختلفة وظهور تأثيرها السلبي علي ركاب السيارات وسائقها ملتمسين المناطق التي ستخرج منها مسيرات للتظاهر غدا في ميدان التحرير والتوصل إلي مطالبات أماكن المسيرات قبل إنطلاقها والتوقف علي أهم مطالبهم وهل هي فقط المشاركة في التظاهرات بالميادين  للمطالب السياسية أم لهم مطالب إجتماعية تتعلق  بحالاتهم  الشخصية ومطالب مناطقهم .

وكانت البداية من ميدان الجيزة  بجوار جامعة القاهرة وحديقة الحيوان  ومسجد الإستقامة الذي تعودنا  من هذا الميدان خروج المسيرات الحاشده من مسجد الإستقامة حيث غلب عليه التكدس المروري  والإذدحام للسيارات سواء المتجهه ناحية الهرم  أو المتجه ناحية جامعة القاهرة  وظهر الميدان وكأنه كتل خرسانية من السيارات  في وسطه . 

يقول "عم طلعت " بائع جرائد في ميدان الجيزة  "يابني والله الكلمة هنا مش لحد غير البلطجية والباعه الجائلين وعايزيك تمشي في الميدان  وتشوف وجههم كلهم بياعين مخدرات  وسوابق  ويفرضوا كلمتهم علي أي شخص حتي ولو رجال المرور الي مبنشوفهمشي إلا في حالة وجود مسؤل أو جملة أمنية معينة علي الميدان" .

و"يابني والله حالة الميدان تعبانه ومنقدرش نكلم مع أي فرد هنا كلهم مايعلم بهم إلا الله  حتي البلدية أو الحملات الأمنية علي علاقة بهم  عند قدوم  أي حالة

أمنية أو وجود رجال البلدية في المكان يقوموا بالإتصال بهم  حتي يبتعدوا عن المكان ومن ثم يعادوا الرجوع مرة أخري للمكان بمجرد إبتعاد رؤساء الحي  والمسؤلين من الميدان"

وفيما يخص المظاهرات والمشاركة غدا في تظاهرات 25 يناير  يابني  إحنا بندور علي لقمة العيش هنبص لرزقنا ولا نبص للمظاهرات .

  من جانبه قال "حسين الجيزاوي" أحد الماره  أعاني يومياً من الذهاب إلي عملي بجامعة القاهرة بسبب اختناق الشوارع حيث اصبح الزحام مرضا مزمنا نعاني منه خاصة في أوقات الذروة بداية من الثالثة عصراً وحتي السادسة مساء وايضاً في أول ايام الاسبوع من الاثنين حتي الخميس.

اضاف ان السبب الرئيسي في الازدحام المروري هو سلوك سير المواطنين سواء بسياراتهم الخاصة او سائقي الميكروباص وهناك بعض الحلول يمكن ان تساعد في حل الازمة وهي الاهتمام برصف الشوارع وتشديد الرقابة علي المواطنين وعدم وجود مطبات خاصة بالكباري والميادين العامة وأيضا القضاء علي ظاهرة الباعه الجائلين  من وسط الميدان لأنهم السبب الرئيسي لإفتعال الأزمة .

بالإنتقال إلي ميدان رمسيس حيث  شارع رمسيس الذي لا تتحرك فيه أي سيارة إلا  خطوة خطوة  بسبب الإذدحام الشديد الذي يتواجد في محيط ميدان رمسيس بسبب أيضا الباعه الجائلين  الذين يفضرون سيطراتهم علي الميدان علي جوانب الطرق المؤدية إليه  وشكل أساسي بالقرب من مسجد الفتح  وأمام ساحة محطة مصر  وسكك حديد مصر الذي  يتواجد فيه بشكل رسمي  وكأنها مساكنهم الباعه الجائلين.

هاني فتح الله  "طالب " السير في شوارع القاهرة اصبح اشبه بالسلحفاة فالمواطن هو الذي يتحمل صعوبة المرور فمتي يعود الانسياب المروري في حركة السيارات في ميادين وشوارع القاهرة بعد ان ازدادت اعداد السيارات لدرجة فاقت طاقة الشواع وايضاً عجز الطريق عن استيعاب الاعداد الكبيرة من السيارات فهو امر طبيعي للازدحام بهذا الشكل.

وعبدالكريم محمد "سائق تاكسي" الميكروباصات هي التي افتعلت أزمة المرور لأن معظم السائقين لا يلتزمون بالقواعد المرورية علي الرغم من انها تساهم بشكل كبير في نقل المواطنين

واعداد كبيرة منهم الا انها سبب رئيسي في الحوادث والازدحامبالإضافة لإزدياد تواجد الباعه الجائلين  وتواجدهم بشكل مكثف في الميدان مما يؤدي إلي تعطل حركة المواصلات .

مما يعطي صورة واضحة أن وسط القاهرة تحترق بالإذدحام ولا أحد يستطيع السير فيها بحرية   ويرجع ذلك للسبب رئيسي  وحيد وهو الباعه الجائلين الذين فرضوا سيطرتهم علي جميع ميادين مصر مما يهدد مستقبلها خاصة في الإشتباكات المستمرة التي تنبع من تواجدهم في أي ميدان مع تواجد أي تظاهرات سياسية .

وتكرر نفس الموقف في ميدان مصطفي محمود الذي من المنتظر أن تخرج منها مسيرات أيضا لميدان التحرير  للمشاركة في فعاليات  عيد ثورة يناير  من الإذدحام المروري  دون مراعاه للأداب العامه التي من الواجب توافرها مع السائقين وإحترام اللوائح المرورية  بالإضافة إلي تقاعس رجال المرور عن عملهم وتركهم للسيارات تسير حيثما تشاء مما يؤثر بالسلب  علي الحركة المرورية في  الميدان  والطرق المؤدية إليه .

 وفي المقابل  ميدان العباسية  إحنا هنا مؤيدين للمجلس العسكري لكن إحنا شاركنا في الثورة  وبنحاول نستكمل مطالبها بحفاظنا علي الإستقرار لذلك كان أهل العباسية دائما يقومون بعمل تظاهرات مؤيده للمجلس العسكري للحفاظ علي الإستقرار وعدم التمادي في تخريب مصر  وكل يومأثناء هذه التظاهرات بنوقف الطريق ونحول الطرق وبنمشي الإمور تمام

وبكره إنشاء الله  هنقف ونهتف بالإحتفال بالثورة  ومش هنتظاهر ضد حد   وأهل العباسية علي إستعداد للدفاع عن أي منشأة حيوية في مصر ونبدأبالمحافظة علي منشأت العباسية المختلفة  وذلك في الوقت الذي ساد فيه حركة المرور بسيولة في ميدان العباسية  خاصة في الوقت الذي تواجدنا فيه  ولكن الوضع يختلف وقت الذوة حسب قول زهران العوامي  أحد البائعين بميدان العباسية والمتواجد بإستمرار في الميدان .

في النهاية يكون ميدان التحرير  وهو عريس العام منذ إندلاع ثورة يناير  حيث الإذدحام المروري فيه  وفي الشوارع المؤدية له أصبح شئ عادي  وخاصة وقت التظاهرات  والدعوات لمليونيات في الميدان  حيث يتسبب  في غختناق مروري بالمنطقة  ويتحامل الناس ذلك نظر للأهدتف والمطالب التي يتواجد المتظاهرين من أجلها في هذا المكان يضاف علي ذلك  قيمة هذا المكان في نفوس المصريين .

يأتي ذلك في إطار توافد الألاف علي ميدان التحرير للمشاركة في دعوات إحتفالية وتظاهرات عيد الثورة المنتظر القيام بها غدا الأربعاء بمشاركة القوات المسلحة  وجميع القوي السياسية المصرية  التي  تشارك كل منها بأغراض معينه  سواء بأغراض الإحتفال كما يروج العسكري أو إستكمال الثورة كما تروج القوي السياسية .

بهذا يكون الإذدحام المروري أزمة كبيرة تعاني منها جميع ميادين مصر بمافيها ميدان التحرير الذ ي أصبح الإذدحام المروري فيها شئ طبيعي  وتتطالب حل جوهي من المسؤلين في مصر  ومجلس الشعب المنتخب الذي بدأ بدداية أعماله منذ أمس الإثنين  خاصة أن الإذدحام المروري لم يعد شئ إيجابي بعد ثورة يناير المجيده التي إنحني العام أجمع بعد إندلاعها في ميدان التحرير .

شاهد الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=LrEI-ZnJPQ0

 

 

 

 

 

أهم الاخبار