رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محامى الإخوان: اتهامنا بالتنسيق مع الأمن إفلاس

الشارع السياسي

الثلاثاء, 24 يناير 2012 17:36
محامى الإخوان: اتهامنا بالتنسيق مع الأمن إفلاس
كتب - أحمد عبدالعظيم عامر ومحمد معوض:

أكد عبدالمنعم عبدالمقصود محامى جماعة الإخوان المسلمين وعضو هيئة المحامين عن المدعين بالحق المدنى فى قضية قتل شهداء ثورة 25 يناير، أن ما ادعاه عصام البطاوى محامى المتهم الخامس فى القضية هو إفلاس قانونى.

وأوضح عبدالمقصود في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن اتهام البطاوي للإخوان بوجود تنسيق مع جهاز مباحث أمن الدولة عارٍ عن الصحة ويفضحه بيان الإخوان الصادر في 22 يناير قبل الثورة بثلاثة أيام.
وأضاف: "جاء في هذا البيان أن أمن الدولة استدعت جميع قيادات المكاتب الإدارية للجماعة بمختلف المحافظات وطلبت منهم عدم المشاركة في مظاهرات الخامس والعشرين من يناير وحذرتهم من مغبة تنظيم أي اعتصامات خلال المظاهرات".
وتابع: "وكان رد الإخوان في البيان أن الجماعة تحذر جهاز مباحث أمن الدولة من مغبة المساس بقيادات الجماعة أو أي فصيل وطني آخر"، مشيرا إلى أن وجود تنسيق من باب خلفى يتطلب عدم فضح هذا التنسيق والتكتم عليه.
ولفت عبدالمقصود محامى الجماعة إلى أن حالة عدم الاتزان التي يعيشها المتهمون خلف قفص

الاتهام انتقلت إلى المحامين عنهم، مشيرا إلى أن الإخوان لا يهتمون بمثل هذه الاتهامات.
ونوه بأن ما يزعمه البطاوي من قيام الإخوان بفتح السجون عارٍ عن الصحة، مشيرا إلى أن جهاز مباحث أمن الدولة قام باعتقال 8 من قيادات مكتب الإرشاد والعديد من قيادات الجماعة خلال الفترة ما بين 25 و27 من يناير للحيلولة دون اندماج أبناء الإخوان بإخوانهم من المواطنين الآخرين.
ودعا محامي الجماعة البطاوى إلى التركيز في محاولة فك حبل المشنقة من حول رقبة العادلى بدلا من توجيه الاتهامات جزافا للمواطنين، مشيرا إلى أن محامي المتهمين عندما وجدوا حبل المشنقة يلتف حول رقاب من يدافعون عنهم لجأوا لسيناريو تشويه الآخرين وحرق البلاد.
وعن أسباب توجيه هذه الاتهامات بصفة خاصة للإخوان قال عبدالمقصود: "اسألوا البطاوي والعادلي ولا تسألوني وإن كنت أعتقد أن هذه المحاولة تهدف لحرق السفن
وتشويه صورة الجماعة للانتقام منها بعد الدور الذي لعبته في إنجاح الثورة والفوز الكبير الذي حققته في الانتخابات البرلمانية".
واختتم عبدالمقصود بالتأكيد على أن الحكم في النهاية للقاضي هو الفيصل بين المحامين والمتهمين وأصحاب الحقوق، مشيرا إلى أن ما أبداه محامى المتهمين من ألعاب بهلوانية حتى الآن تعبر عن إفلاس قانوني.
وكان عصام البطاوي محامي المتهم الخامس في قضية قتل شهداء الثورة فجر مفاجأة من العيار الثقيل عندما أعلن أن جهاز مباحث أمن الدولة اتفق مع الإخوان على عدم المشاركة في مظاهرات 25 يناير و28 يناير، مشيرا إلى أن جهاز الأمن قام بإلقاء القبض على بعض القيادات لضمان عدم المشاركة الجماعة في المظاهرات.
واتهم البطاوي الإخوان بفتح السجون، مستشهدا بأن أحد قيادات الإخوان قال لأحد الضباط عندما احتد عليه أثناء القبض على القيادي الإخواني :"تعامل معى جيدا فأنا خارج خلال ساعات".
وأضاف البطاوي خلال مرافعته اليوم:"من أين جاء القيادي الإخوان بهذه الثقة إلا إذا كان هناك خطة مرتبة ومحكمة الترتيب"، مشيرا إلى أن الإخوان قاموا بفتح السجون لتهريب قياداتهم.
واستنكر البطاوي ما قاله سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب عندما قال في كلمته بعد انتخابه رئيسا للمجلس: "سنقتص للشهداء والمصابين"، قائلاً: "عن أي شهداء يتحدث وهم لم يشاركوا في الثورة ولا يعرفون شيئا عنها".
 

أهم الاخبار