رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حسن: أعضاء العسكرى كانوا معرضين للشنق

الشارع السياسي

الاثنين, 23 يناير 2012 09:46
حسن:  أعضاء العسكرى كانوا معرضين للشنقمنصور حسن رئيس المجلس الاستشارى
بوابة الوفد – صحف:

نفي منصور حسن رئيس المجلس الاستشارى ما يردده بعض الشباب من أن المجلس العسكري حاول إجهاض الثورة، مؤكدا أن هذا‮ ‬غير حقيقي‮ ‬وسوء فهم.

وتابع: "‬ولا يجب ان ننسي ان القوات المسلحة نزلت مع بداية الثورة وانضمت الي الشعب اثناء حكم مبارك،‮ ‬أي ان هذا المجلس العسكري الذي اتخذ القرار كان معرضا للشنق،‮ ‬لكنهم نزلوا وأصدروا بيانا قالوا فيه إنهم لا ينوون الاصطدام مع الشعب وحموا الثوار ولم يستعملوا العنف‮.‬"
وأضاف حسن – في حواره اليوم الاثنين بجريدة الأخبار – "إنه لا شك أن العسكري وقع في عدة أخطاء نتيجة عدم معرفته بالسياسة لكني لا أؤمن

بالتفرقة بين المجلس العسكري كقائد للقوات المسلحة وبين المجلس العسكري كحاكم سياسي الآن،‮ ‬لان هذه التفرقة مصطنعة الغرض منها استباحة المجلس العسكري وانتقاده وانا اقول لا انه واحد لأنه هو الذي يقود الجيش ويخطط له واذا قامت المعركة هو الذي سيحارب،‮ ‬إذا هو جيش،‮ ‬وهذا ليس معناه انه فوق النقد،‮ ‬لكن النقد يكون بأدب واحترام وبالقدر الذي يناسب معزة الجيش لديك‮". ‬
ووجه رسالة إلى الشباب بقوله: "أقول للشباب ارجعوا الي اهلكم وتذكروا معهم كيف اننا عندما انكسر الجيش في‮ ‬67‮
‬خرجنا في الشارع حفاة نبكي كاليتامي لأن الجيش هو شرفنا وعزتنا وفخرنا،‮ ‬كما اننا في وضع‮ ‬غير طبيعي وحولنا أعداء تتربص بنا وهذا الجيش هو ما نعده لمواجهتهم كيف نعده لمواجهة العدو هو مهان داخل بلده،‮ ‬وهذا قصر نظر ولذلك لابد من احترام الجيش ونعطيه حقه‮".‬
وأكد أنه عندما يقول هذا الكلام فإن بعض الشباب يهاجموه ولكنه اعتاد ان يقول ما اقتنع به،‮ ‬والذي يحتمه علي ضميره‮, وأقول للشباب "تقولون يسقط العسكر فما هو البديل؟".
وقال من يطالب بتسليم الحكم في‮ ‬25‮ ‬يناير ويسقط العسكري أقول له‮ "عيب عيب‮".
علي صعيد آخر أوضح أن هناك من يطالبه بالترشح للرئاسة ولكنه لم يحسم قراره بعد, مشيرا الي أنه اقرب الي عدم الترشح لكنه يعطي نفسه فرصة حتي نهاية يناير أو اول فبراير حتي يحسم قراره.

 

أهم الاخبار