رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمار:الثوار تعرضوا للتشوية

الشارع السياسي

السبت, 21 يناير 2012 22:23
عمار:الثوار تعرضوا للتشوية
كتب– مروان أبوزيد:

أكد الدكتور عمار على حسن، الخبير فى شئون الحركات الإسلامية أن:"هناك أحساسا لدى الجميع أن تغييرا جوهريا لم يطرأ على بنية النظام لذلك الكثير يرى أن مسألة ترقيع وتبريد الثورة تجعل الكثير يرى أن المجلس العسكرى غير جاد فى دعم الثورة".

وأضاف "عمار" خلال لقائه في إحدى القنوات الفضائية مساء اليوم السبت:"أن الثوار تعرضوا لاتهامات بالعمالة ومحاولة الوقيعة بين الجيش والشعب، وجميع القوى المدنية التى وقفت فى الثورة تعرضت للتشوية"، موضحا أن التمثيل الحقيقى لشباب الثورة هو الاعتراف بدورهم.

وأوضح أن جلسة الإثنين للبرلمان ستكون شكلية، مشيرا إلى أن الدكتور محمد سعد الكتاتنى، أمين عام حزب الحرية والعدالة، المرشح على رئاسة البرلمان سيحكم عليه بناء على أدائه، مستبعدا حدوث تحالف بين الإخوان

والنور السلفى فى البرلمان بسبب ما حدث فى الانتخابات
وأكد أن التوافق حول الدستور لن يحسمه البرلمان لوحده، مشيرا إلى أن الدستور يجب إلا يصنعه البرلمان فقط.

على الجانب الآخر قال الدكتور جمال سلامة، رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة قناة السويس:"إن نتيجة الانتخابات الحالية تعكس قوة الأحزاب الإسلامية، لأن حزب الحرية والعدالة انعكاس لجماعة الإخوان التى لها شبكة اجتماعية، وأيضا حزب النور انعكاس للحركة السلفية التى لديها قنوات فضائية قبل الإخوان والدعوى فى المساجد وبالتالى لديهم إمكانيات أقوى من الأحزاب الأخرى".

وأضاف:"أن الأحزاب الناشئة التى دخلت الانتخابات ليس لديها أموال كافية للدعاية وبعضها ليس لديها مقار

فى مقارنة بالإحزاب الكبيرة التى لها تاريخ منبثق عن جماعة الإخوان".
ولفت إلى أنه إذا تحالف الإخوان مع النور السلفى فى البرلمان فسيكون هذا فيه مخاطرة، موضحا أن ليس ضروريا أن يكون رئيس مجلس الشعب "قانونى".

كما قال الدكتور شادى الغزالى حرب، وكيل مؤسسى حزب الوعى:"إنه عرض عليه التعيين فى مجلس الشعب لكنه رفض من أجل أن يدخل كشخص لتجميل وجه النظام وعرض هذا على زملائه"، مشيرا إلى أنه لا يعلم أى شخص من المعينين.

وأضاف:"أن جميع شباب الثورة رفضوا التعيين فى مجلس الشعب لكنهم رفضوا الدخول فى تمثيلية"، مشيرا إلى أن المجلس الاستشارى لم يضم أشبال الثورة.
وقال السعيد كامل، رئيس حزب الجبهة الديمقراطية:"إن جميع الأحزاب التى وقفت فى الثورة مثل حزب الجبهة هى التى لم تحصل على مقاعد نتيجة التشويه الذى تعرضت له من قبل الإسلاميين والمجلس العسكرى".

وأضاف:"أن هذه الانتخابات لا تعكس الحقيقة لأن الاحزاب التى فازت استخدمت المساجد والأموال للفوز فى الانتخابات".

أهم الاخبار